أخبار

إبراهيم الشيخ لـ«التغيير»: إعادة هيكلة الحرية والتغيير بعد تشكيل الحكومة

قال إبراهيم الشيخ إن تأخير إعادى هيكلة الحرية والتغيير يعود إلى الإنشغال بقضية السلام والحرص على استصحاب الجبهة الثورية لتكون جزءاً من اللجنة التحضيرية.

التغيير- علاء الدين موسى

كشف الناطق الرسمي باسم المجلس المركزي لـقوى إعلان الحرية والتغيير إبراهيم الشيخ عبد الرحمن، عن قيام مؤتمر إعادة هيكلة الحرية والتغيير بعد تشكيل الحكومة الجديدة.

وتجيئ الخطوة على أعقاب خلافات استمرت وقتاً طويلاً بين أطراف الإئتلاف، كانت خلالها قوى رئيسية في التحالف تعارض الهيكلة، على رأسها الحزب الشيوعي وتجمع المهنيين السودانيين.

وقال الشيخ لـ«التغيير»، إنه لم يُحدَّد وقت قطعي بعد، لكن غالبا بعد اكتمال هياكل السلطة.

وكان مقرراً انعقاد مؤتمر إعادة هيكلة الحرية والتغيير في اكتوبر الماضي، بعد توقيع اتفاق السلام بين الحكومة الانتقالية ومكونات الجبهة الثورية السودانية في جوبا عاصمة دولة جنوب السودان.

وأشار الشيخ إلى انشغال قيادات الحرية والتغيير بقضية السلام والحرص على استصحاب الجبهة الثورية لتكون جزءاً من اللجنة التحضيرية المناط بها الإعداد للمؤتمر التداولي التأسيسي أو العام لإعادة التصحيح والبناء للحرية والتغيير على أسس جديدة تمكِّن من مشاركة واسعة تستوعب الجميع.

وأعلن مجلس شركاء الفترة الإنتقالية استكمال أعضاء مجلس السيادة الانتقالي اليوم الخميس، بإضافة الأعضاء الذين تمت تسميتهم من أطراف إتفاق جوبا للسلام في السودان.

وقد أعلن رئيس مجلس السيادة اليوم رسمياً إضافة الأعضاء المحددين ومرسوم دستوري جاء استناداً للوثيقة الدستورية للفترة الانتقالية.

وكان مجلس الشركاء، عقد اجتماعه السابع بالخرطوم الأربعاء، وقالت الناطق باسم المجلس مريم الصادق المهدي في تصريحات صحفية، إنه سيتم اليوم استكمال مجلس السيادة.

وأوضحت مريم أن المجلس استعرض جهود تقديم الترشيحات للحكومة التنفيذية.

وأشارت الى إكتمال التسميات لكل المرشحين والمرشحات في الوزارات الـ25 ما عدا وزارة واحدة من وزارات أطراف العملية السلمية والتي خصصت للمسارات الثلاثة (الشرق، الوسط والشمال) والتي أجلت لحين اكتمال التشاور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى