أخبار

السودان: تفاصيل جديدة بشأن إنهاء اعتصام الجنينة

أزيح الستار عن تفاصيل جديدة بشأن الأتفاق الذي أفضى لرفع اعتصام مدينة الجنينة غربيّ البلاد.

الخرطوم: التغيير

أمهلت اللجنة العليا لاعتصام الجنينة بولاية غرب دارفور، يوم الأحد، الحكومة المركزية 21 يوماً لإنفاذ مصفوفة مطالبهم أو العودة إلى خيار الاعتصام مجدداً.

وأعلن وفد مركزي، يقوده عضو مجلس السيادة الانتقالي محمد الفكي سليمان، وقائد ثاني قوات الدعم السريع، الفريق عبد الرحيم دقلو، يوم السبت، إنهاء اعتصام الجنينة، وفتح المعابر المؤدية إلى داخل المدينة.

وقالت اللجنة في بيان صحفي، بموافقة الوفد على كافة مطالب المعتصمين  الـ 19 بدون حذف أو إضافة، ودون قيد أو شرط .

ودخلت مكونات سكانية في اعتصام مفتوح قرابة 14 يوماً، عقب أحداث عنف ذات طابع قبلي أدت لمقتل 170 شخصاً على الأقل، بالمدينة الواقعة على مقربة من الحدود التشادية.

وقالت اللجنة في بيان «نهيب بكل المعتصمين أن يكونوا على أهبة الاستعداد في حالة عدم ايفاء وفد الحكومة بالمصفوفة الزمنية المتفق عليها سوف نعود مرة أخرى إلى ميدان الاعتصام».

وشملت مطالب المعتصمين سابقاً المناداة بإقالة الوالي محمد عبد الله الدومة، وإعادة تخطيط المعسكرات، والاقتصاص من مرتكبي الجرائم والانتهاكات.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى