أخباراخبار دولية

«كورونا» وأزمة «سد النهضة» أبرز أجندة القمة الأفريقية

وصل العاصمة اديس ابابا رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية، فليكس تشيسكيدي، لتسلم بلاده رئاسة الإتحاد الأفريقي.

التغيير: وكالات

استقبلت رئيسة إثيوبيا ، سهل وورك زودي، رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية، فليكس تشيسكيدي، في مطار بولي بأديس ابابا لدى وصوله الجمعة.

وتولى الرئيس تشيسكيدي الرئاسة الدورية للاتحاد الأفريقي لمدة عام واحد من نظيره الجنوب أفريقي سيريل رامافوز.

وبدأ الاتحاد الإفريقي السبت قمة تستمر يومين في اجتماعات عبر الفيديو، مخصصة لمكافحة وباء (كوفيد-19) والأزمات الأخرى بالقارة الأفريقية.

ومع تولي الكونغو الديمقراطية رئاسة الاتحاد الإفريقي، بدءا من السبت، خلفا لدولة جنوب إفريقيا. تدور تساؤلات حول دور الإتحاد إزاء أزمة سد النهضة الإثيوبي، في ظل عدم التوصل لاتفاق خلال العام الماضي وتعثر المفاوضات.

واستهل الزعماء الأفارقة قمتهم لمناقشة استجابة القارّة لوباء (كوفيد-19) إلى جانب قضايا أمنية صرف الوباء الانتباه عنها.

وشارك رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، في إجتماعات الدورة  34 لمؤتمر رؤساء دول وحكومات الاتحاد الافريقي.

وقال حمدوك إن حل أزمة سد النهضة ’’يجب أن يتم في إطار القانون الدولي‘‘.

ويعترض السودان على ملء وتشغيل السد من الجانب الإثيوبي، قبل التوصل إلى اتفاق ملزم بشأنه.

ولفت حمدوك لتأثيرات تطال 20 مليون سوداني يعيشون على ضفاف النيل الأزرق، جراء قيام السد.

بيد أنه عاد وأكد بأن السودان توافق على المُضي قُدُماً لحل هذا الملف في إطار مبدأ الحلول الأفريقية للمشاكل الأفريقية.

ووصف حمدوك العام 2020 بأنه الأكثر تحدياً في تاريخ الاتحاد الأفريقي جراء تبعات فيروس كورونا المستجد.

وأمّن حمدوك على تقرير مفوضية الاتحاد الافريقي، بشأن عمليات الإصلاح المؤسسي للكيان الأبرز بالقارة.

وهنأ رئيس الوزراء السوداني، رئيس جمهورية الكنغو الديمقراطية على انتخابه رئيساً للدورة الجديدة للاتحاد الافريقي، وشكر الرئيس جنوب أفريقيا على جهوده في الدورة السابقة، خاصة فيما يلي ملف سد النهضة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى