أخبار

مسؤول أوروبي يصل السودان لتخفيف التوتر بين الخرطوم واديس ابابا

وصل الخرطوم المبعوث الاوروبي الخاص ووزير خارجية فنلندا بيكا هافيستو، في زيارة رسمية من المُقررّ أن تستغرق يومين.

الخرطوم: التغيير

وصل العاصمة السودانية الخرطوم مساء السبت المبعوث الاوروبي ووزير خارجية فنلندا بيكا هافيستو، في زيارة تستغرق يومين.

وتم تكليف هافيستو من الممثل السامي للسياسة الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي جوزيف بوريل، لزيارة السودان وإثيوبيا كمبعوث خاص للاتحاد الأوروبي.

وكان في استقبال هافيستو بمطار الخرطوم وكيل وزارة الخارجية السودانية محمد شريف.

ويسعى الإتحاد الأوروبي بحسب بيان صادر عن بعثه في الخرطوم للمساعدة في تخفيف التوترات بين السودان واثيوبيا.

ومعرفة كيف يمكن للمجتمع الدولي تقديم الدعم لإيجاد حلول سلمية للازمات التي تواجه المنطقة.

وبدأ الجيش السوداني انفتاحا على حدوده الشرقية بعد تعرض بعض قوة تتعبه لكمين في منطقة (أبو الطيور)، في ديسمبر الماضي.

ويسيطر الجيش السوداني حالياً على معظم اراضي منطقة الفشقة التي كانت تحتلها مليشيات إثيوبية منذ العام 1995.

وتشهد الحدود السودانية الاثيوبية توترات مستمرة بسبب تمدد مليشيات تابعة لعصابة (الشفتة) الاثيوبية تمنع المزارعين السودانيين من زراعة أراضيهم.

ومن المُقررّ أن يلتقي المبعوث الأوروبي خلال زيارته السودان رئيس مجلس السيادة الإنتقالي، عبدالفتاح البرهان ورئيس الوزراء عبدالله حمدوك.

بجانب لقاءات أخرى تشمل نائب رئيس مجلس السيادة محمد حمدان دقلو، ووزير الخارجية عمر قمر الدين، ووزير الرى ياسر عباس.

كذلك يتضمن برنامجه زيارة مخيمات اللاجئين الاثيوبيون بشرق السودان، والتي تأوي الفاريين من الحرب في منطقة تقراي شمالي إثيوبيا.

وكان هافيستو قد شارك في اغسطس 2019 في مراسم توقيع الوثيقة الدستورية كممثل خاص للاتحاد الاوروبي.

وسبق أن عمل في وقت سابق ممثلاً خاصا للاتحاد الاوروبي في دارفور.

وعمل هافيستو – 62 عاماً – من قبل كوزير للبيئة ووزير للتعاون الدولي.

وتم ترشيحه لرئاسة فنلندا مرتين، كما كان عضواً في البرلمان الفنلندي قبل أن يتم تعيينه وزيرًا للخارجية في عام 2019.

كذلك عمل هافيستو على نطاق واسع في برنامج الأمم المتحدة للبيئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى