أخبار

وفد من «الجنائية» يصل الخرطوم ويبحث تعاون الحكومة مع المحكمة

الوفد يضم 12 فرداً من منسوبي مكتب المدعي العام منهم محققين ومختصين في قضايا انتهاك حقوق المرأة والطفل ومختصي حماية شهود واخصائيي صحة للترتيب للزيارات القادمة.

الخرطوم: التغيير

كشفت الحكومة الانتقالية في السودان، عن ترتيبات لتوقيع مذكرة تفاهم مع المحكمة الجنائية الدولية بغرض توضيح شكل التعاون وتسهيل مهام الوفود المزمع زيارتها للسودان وتذليل كافة الصعوبات التي يمكن ان تواجهها.

وبدأ وفد من المحكمة الجنائية الدولية زيارة للسودان التقى خلالها اليوم الاحد وزيري العدل والخارجية.

ويضم الوفد ١٢ فرداً من منسوبي مكتب المدعي العام منهم محققين ومختصين في قضايا انتهاك حقوق المراة والطفل ومختصي حماية شهود واخصائيي صحة للترتيب للزيارات القادمة.

وفي اكتوبر الماضي، زارت المدعية العامة لمحكمة الجنايات الدولية فاتو بنسودا لأول مرة الخرطوم ووبحثت مع المسؤولين السودانيين محاكمة المسؤولين السابقين والمتهمين في جرائم حرب دارفور وعلى راسهم الرئيس المخلوع عمر البشير.

وكانت المحكمة أصدرت، في الفترة من 2008 إلى 2010، مذكرات توقيف بحق البشير ووزير دفاعه عبد الرحيم محمد حسين ووزير الدولة الأسبق بوزارة الداخلية أحمد هارون، إضافة للزعيم القبلي علي كوشيب، الذي سلم نفسه طواعية في يونيو الماضي للمحكمة وبدأت إجراءات محاكمته.

ونقل وزير العدل السوداني، نصرالدين عبدالباري، لوفد المحكمة بان النقاش دائر داخلياً بين اجهزة الدولة للتباحث حول افضل صور التعاون بين السودان ومكتب مدعي المحكمة الجنائية الدولية.

تعاون

وشدد اجتماع الوفد بوزير العدل على تاكيد وزارة العدل  لمكتب المدعي على أهمية التعاون بين الطرفين و التوقيع علي مذكرة تفاهم بين حكومة السودان ومكتب المدعي العام للمحكمة الجنائية.

وأثنى نائب المدعي العام باكيسو، على دعم وتنسيق وزارة العدل لزيارات مكتب المدعي العام للمحكمة الجنائية الي السودان وعكس ضرورة دعم المحققين لجمع الأدلة المطلوبة في القضايا الحالية المطروحة امام المحكمة الجنائية عن طريق تسهيل جمع الأدلة والاستماع إلى الشهود.

من جهته، أكد وزير الخارجية المكلف عمر قمر الدين خلال لقائه الوفد، استعداد وزارة الخارجية للعمل على تسهيل مهام الوفد وفقاً لبنود مذكرة التفاهم لتحقيق الاهداف المشتركة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى