أخبار

السودان: السلطات توقف أكثر من «100» متهم في أحداث شمال كردفان

ألقت الشرطة في ولاية شمال كردفان القبض على عدد من المتهمين في أحداث الشغب التي صاحبت الاحتجاجات التي وقعت بالأبيض ومدن أخرى خلال اليومين الماضيين.

الخرطوم: التغيير

أعلنت شرطة ولاية شمال كردفان، القبض على أكثر من «100» متهم، على خلفية أحداث الشغب التي شهدتها مدينة الأبيض حاضرة الولاية اليومين الماضيين.

ضرورة المحاكمة

ونقلت وكالة السودان للأنباء عن مدير شرطة ولاية شمال كردفان اللواء شرطة حقوقي د. حسن حامد أحمد عبد الرحيم، مقرر لجنة أمن الولاية اليوم الأربعاء قوله إن الشرطة قبضت على أكثر من «100» متهم في أحداث الشغب والتخريب بمدينة الأبيض.

وأشار إلى أنه تم القبض على متهمين في أحداث الرهد وأم روابة، وضبطت بحوزتهم الكثير من المعروضات.

وأضاف مدير شرطة شمال كردفان، بأن المتهمين لابد أن يقدموا للمحكمة ومعهم المعروضات.

وقال إن الشرطة والأجهزة الأمنية قامت بدورها في احتواء الأحداث التي شهدتها كل من مدن الأبيض والرهد وأم روابة.

وشدّد على ردع كل متفلت يحاول العبث بممتلكات الشعب، وأكد على هدوء الأحوال بربوع الولاية كافة.

وفرضت سلطات شمال كردفان يوم الإثنين، حالة الطوارئ، للحيلولة دون انفلات الأمن بحاضرتها الأبيض.

تمدد الاحتجاجات

وأظهرت صور من الأبيض مشاركة التلاميذ في عمليات النهب التي طالت السوق الغربي بالمدينة.

وفرضت ولاية شمال دارفور، في ذات يوم الاثنين، حظراً للتجوال في مدينة الفاشر، بعد حرق عدد من المقار الحكومية.

وشهدت مدينة القضارف، شرقيّ البلاد، مبارحة أول احتجاجات على الغلاء لخط السلمية، بنهب السوق الرئيس بالمدينة.

وبدأت التحركات الرافضة للغلاء بالعاصمة الخرطوم، ولكنها لم تتخذ طابع العنف والتخريب.

الثورة المضادة

وتجري اتهامات للثورة المضادة، وعناصر النظام البائد، بالعمل على تحريض الشارع ضد حكومة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك.

وجرى يوم الإثنين تسمية حكومة جديدة بالبلاد، أبرز مهامها العمل على حل الأزمات الاقتصادية.

ويتراص الأهالي في صفوف طويلة، أملاً في الحصول على الوقود والغاز وطحين الخبز.

وورثت الحكومة الانتقالية تركة ثقيلة من الفساد والاختلالات الهيكيلية التي أقعدت الاقتصاد المحلي.

وفاقم من الوضع غياب الرؤى الاقتصادية عند متخذي القرار، والتبعات التي فرضها انتشار جائحة كورونا.

السودان: إعلان حالة الطوارئ وفرض حظر التجوال بـ«شمال كردفان»

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى