أخبار

دفن دفعة جديدة من جثامين مشرحة ود مدني بينهم اطفال  

جرت اليوم الاربعاء بمدينة ود مدني أواسط السودان عملية دفن 101 من الجثامين مجهولة الهوية بينها 50 جثة لأطفال وسط تضارب في الارقام الرسمية حول عدد الجثامين المكتشفة بمشرحة مستشفى المدينة قبل ايام.

الخرطوم: التغيير

والإثنين الفائت، جرى دفن 68 جثة مجهولة الهوية من بين 168 جثة وفق الاحصائية الرسمية.

ونقل تجمع الاجسام المطلبية- تجمع مدني مطلبي في السودان-  بان المشرحة بعد عملية الدفن التي تمت لـ101 جثمان تبقى فيها 36 جثة.

وكانت النيابة العامة، بعثت وفداً من الأطباء العدليين، لولاية الجزيرة لتشريح وإعادة تشريح الجثث المجهولة الهوية بمشرحة ود مدني.

وشملت مهام الوفد أخذ بصمة السن، وعينات بيولوجية للجثامين.

وأشارت لجنة الطب العدلي الموفدة إلى مدينة ود مدني إلى أن وضع الجثث بمشرحة المدينة كان سيئ جداً، وضاعت الملامح الدالة والمعينة في التعرف على الأشخاص نتيجة لتحلل الجثث.

وشددت على وجود جثث يمكن مواصلة حفظها لوجود آثار جنائية عليها وأن الجثامين بينهم حديثي ولادة وكبار سن وعدد كبير من المشردين.

وأوضحت بأن التقرير الفني حول مهمة اللجنة لم يكتمل بعد، وأن عملها محدد في الجوانب الفنية فقط،  ولا صلة لها بالدفن ومجيئها كان بدافع حفظ حقوق الشهداء والمفقودين والمتشردين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى