أخباراخبار دولية

السلطات السعودية تفرج عن الناشطة النسوية لجين الهذلول

أفرجت السلطات السعودية ، يوم الأربعاء ، عن الناشطة لجين الهذلول ، بعد ما يقارب ثلاث في السجن.

وكالات: التغيير

و الهذلول ناشطة نسوية سعودية ، مشهورة بنضالها لنيل النساء السعوديات حقهن المشروع لقيادة السيارة.

وتعد المملكة العربية السعودية هي الدولة الوحيدة في العالم التي كانت تحرّم و تجرّم قيادة النساء للسيارات ، لكن منذ نحو عامين سمح لهن قيادة السيارات.

وصدر القانون عام ١٩٥٧، لكن منذ تسعينيات القرن الماضي شرعت النساء السعوديات بأخذ تدابير جادة لإلغاء هذا القرار. ففي السادس من نوفمبر عام ١٩٩٠ تظاهرت ٤٧ امرأة بقيادة سيارتهن احتجاجاً على هذا القرار في العاصمة السعودية الرياض ، وبالتأكيد قوبل الأمر بالسخط من قبل السلطات، حيث اعتقلن وفقد بعضهم وظائفهم.

وأثرت ثورات الربيع العربي على حركة المطالبة بحق قيادة النساء ، حفزت على علو  الأصوات فبرزت مبادرات متفرقة من مجموعات و اشخاص ، كوجهة الهُويدر التي صورت نفسها وهي تقود سيارة عام ٢٠٠٨ و في أسلوب مشابه تلتها منال الشريف في عام ٢٠١١.

في عام ٢٠١٣ قامت عدد من الناشطات السعوديات بعمل حملة ال٢٦ من نوفمبر ، و هي تنظيم مظاهرة قيادة سيارات في هذا التاريخ ، الا ان السلطات السعودية عارضت بشدة و قامت بحجب موقع الحملة.

في عام ٢٠١٥ قادت لجين الهذلول سيارتها من الحدود الإماراتية السعودية برخصتها الاماراتية ، لكن رغم سماح القانون السعودي سريان الرخص الصادرة من الخليج العربي دون تحيز و تفرقة جندرية ، الا ان السلطات السعودية اعتقلتها لمدة تزيد عن الشهرين.

ومنذ تولي محمد بن سلمان ولاية العهد بالمملكة العربية السعودية ، أطلق حملة اعتقالات واسعة موجهة ضد المثقفات/ين و النشاطات/ء في المملكة العربية السعودية ، وكانت لجين الهذلول من بين معتقلي الرأي مع أخريات ابرزهم إيمان النفجان و سلمان العودة.

في الثامن عشر من شهر مايو ٢٠١٨ ، اعتقلت لجين الهذلول مع العزيزه اليوسف و ايمان النفجان الائي اعتقلن بتهم التآمر مع جهات خارجية و تجاوز الثوابت الدينية والوطنية.

 

ردة الفعل الدولية

 

كانت ردة الفعل على اعتقالها قوية اقليمياً و عالمياً، لاقت لجين الهذلول دعماً واسعاً من النساء السعوديات على وجة الخصوص من مختلف الفئات العمرية والاجتماعية فقامت العديد من الحملات المنددة لاعتقالها و دعمها خلال فترة اعتقالها بلا توقف و ملل عبر منصة تويتر شاركت فيها نساء الاقليم العربي أجمعين حيث تصدرت عدة هاشتاقات قائمة الرواج منها معاك يالجين.

خلال اعتقالها تعرضت لجين الهذلول لابشع انواع التعذيب الذي شمل الاعتداء الجنسي من قبل النظام السعودي حسب تقرير هيومن رايتس ووتش و تأكيد اختها علياء الهذلول في مقال نشر لها في صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية مطلع عام ٢٠١٩.

رغم الظروف القاهرة كانت لجين تقوم بأنشطة توعية لفيروس الكورونا في المعتقل حسب ما أوردته اختها علياء الهذلول.

في أواخر ديسمبر ٢٠٢٠ حكمت المحكمة الجنائية على لجين الهذلول بالسجن لمدة خمس سنوات و ثمانية اشهر بدءاً من تاريخ اعتقالها مع وقف تنفيذ عامان و عشرة اشهر، أي بعد ثلاثة اشهر من اطلاق الحكم.

قبل عدة أيام صرحت الناطقة الرسمية لحكومة الرئيس الأمريكي جو بايدن بأنه يجب على المملكة العربية السعودية السعي و العمل على تحسين الاوضاع الانسانية و اطلاق سراح ناشطات حقوق الانسان على وجه الخصوص و باقي معتقلي الرأي. كان إطلاق سراح لجين قبل سويعات جاء ضمن إطار هذا التصريح اذ ان فترة الثلاثة أشهر لم تكتمل بعد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى