أخبار

والي نهر النيل توجه بإجراءات ضد عناصر المؤتمر الوطني المحلول

قررت والي نهر النيل إتخاذ إجراءات ضد عناصر حزب المؤتمر الوطني المحلول النشطة والمتحركة بالفعل والقول والتحريض على جهاز الدولة.

الخرطوم: التغيير

وجهّت والي ولاية نهر النيل د. آمنة أحمد محمد أحمد المكي، أعضاء لجنة أمن الولاية، بمواجهة كافة رموز المؤتمر الوطني المحلول وكوادره النشطة وقيادات واجهاته.

وأصدرت الوالي خطاباً إلى رئيس «الجهاز القضائي، قائد سلاح المدفعية، قائد الفرقة الثالثة مشاة، مدير شرطة الولاية، مدير المخابرات العامة، رئيس الإدارة القانونية، ووكيل النيابة الأعلى».

وقررت إتخاذ الإجراءات القانونية في مواجهة عناصر المؤتمر الوطني المحلول النشطة والمتحركة بالفعل والقول والتحريض على جهاز الدولة الفيدرالي، أو بالإجتماعات التي تهدف إلى تدمير جهاز الدولة أو بإستخدام الأموال للقيام بعمليات تعمل على خلق الفوضى وإنهيار الدولة.

خطاب والي نهر النيل

وبحسب الخطاب جاء القرار إستناداً على قانون تفكيك نظام الثلاثين من يونيو 1989م وإسترداد الأموال العامة لسنة 2019م وتعديل 2020م.

ووفقاً لقرار لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو 1989م الصادر بتاريخ 7 فبراير 2021م بالنمرة م س أ/ ل ت ن ث ي/ أ ع/ 25 والخاص بإتخاذ إجراءات جنائية بواسطة النيابة العامة بموجب المواد «13 و14» من قانون التفكيك والمواد«35/ 36/ 37» من قانون مكافحة الإرهاب وغسيل الأموال لسنة 2014م والمواد «5/ 51» من القانون الجنائي لسنة 1991م تعديل 2020م في مواجهة كافة رموز المؤتمر الوطني المحلول وكوادره النشطة وقيادات واجهاته في المركز والولايات.

وكانت لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو 1989م واسترداد الأموال العامة أصدرت أمس توجيهاً باتخاذ إجراءات جنائية، ضد مسؤولي حزب المؤتمر الوطني المحلول.

ووجهت كل رؤساء لجان التفكيك بالولايات (ولاة الولايات)، باتخاذ إجراءات جنائي بواسطة النيابة العامة، بموجب قانون تفكيك نظام الثلاثين من يونيو 1989م وإزالة التمكين لسنة 2019م تعديل لسنة 2020م، إلى جانب قانون مكافحة الإرهاب وغسل الأموال لسنة 2014م، القانون الجنائي لسنة 1991م تعديل 2020م.

وقالت اللجنة في بيان صحفي الأربعاء، إنها تمتلك معلومات كافية ، عن نشاط أعضاء الحزب المحلول، وتنظيمهم لأعمال حرق ونهب وإرهاب للمواطنين العزل بما يجافي نسق الاحتجاج الذي درجت قوى الثورة الحية على تنظيمه.

السودان: الإعلان عن ملاحقات جديدة لقادة النظام البائد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى