أخبار

السودان يدين انتهاك إثيوبيا لسيادة أراضيه ويحذر من تبعاته

أدان السودان ، اليوم الأحد ، دخول قوات إثيوبية إلى أراضيه ، قبل أن يحمل جارته الشرقية ، المسؤولية عما ستؤول إليه الأوضاع ، إزاء تصعيدها.

الخرطوم: التغيير

استنكرت وزارة الخارجية ، عدوان قامت به إثيوبيا بدخول قواتها ، إلى أراض تتبع للسودان قانوناً.

وقالت الخارجية ، في بيان صحفي ، إن الخطوة تُعد انتهاكاً مباشراً لسيادة السودان وسلامة أراضيه ، إلى جانب قيم الجوار والتعامل الإيجابي بين الدول ، بما يعزز الاستقرار والأمن.

وأكدت الخارجية ، أن اعتداء إثيوبيا ، على الأرض السودانية ، هو تصعيد يؤسف له ولا يمكن قبوله ، وأن من شأنه أن تكون له انعكاسات خطيرة ، على الأمن والاستقرار في المنطقة.

وحمّل السودان ، بحسب بيان الخارجية ، إثيوبيا المسؤولية كاملة ، عما سيجر إليه عدوانها من تبعات.

وشدد البيان ، على أنه اتساقاً مع خياراته ، فإن السودان يطلب من إثيوبيا الكف فوراً عن تعديها على أراضيه ، وأن تعدل إلى الحوار ، وتحرص على إكمال إعادة تخطيط الحدود المتفق عليها ، ووضع العلامات الدالة عليها.

 

هجوم إثيوبي

 

ويوم السبت شن المتحدث باسم الخارجية الإثيوبي ، دينا مفتي هجوماً عنيفاً على السودان.

ووصفت الحكومة الإثيوبية ، انتشار الجيش السوداني، بمنطقة (الفشة) منذ نوفمبر الماضي ، بالتزامن مع انشغالها بإنفاذ عملية القانون في إقليم تقراي ، شمالي البلاد ، بأنها “أعمال نهب وتشريد للمواطنين الإثيوبيين” بحسب وكالة الأنباء الإثيوبية.

وأشارت الوكالة الرسمية، إلى أن المتحدث باسم الخارجية، دينا مفتي ، خاطب يوم السبت ،  16 وكالة أنباء محلية وعالمية ، من عاصمة جنوب السودان جوبا ، حيث تطرق للوضع الحالي في الحدود بين السودان وإثيوبيا.

ونظم المؤتمر الصحفي، بسفارة إثيوبيا بجنوب السودان، لتوضيح ملابسات قضية الحدود بين السودان وإثيوبيا ، إلى جانب مفاوضات سد النهضة، والوضع في إقليم تقراي.

وأبلغ مفتي الصحافيين ، أن العمليات العسكرية التي يشنها الجيش السوداني ، ضد إثيوبيا،  على حد قوله، لن تفيد الشعب السوداني ، مضيفاً بأنها لا تعكس العلاقات الطويلة بين شعبي البلدين.

ودائماً ما يؤكد السودان إن جيشه أعاد الانتشار والانفتاح داخل حدود بلاده ، وأنه لم ولن يدخل الأراضي الإثيوبية.

وبموجب اتفاق عقدته الحكومة البريطانية، مع إثيوبيا عام 1902، إبان استعمارها للبلاد، إنابة عن السودان، اعترفت إثيوبيا بسودانية مثلث الفشقة.

أديس ابابا تستغل جوبا لمهاجمة الخرطوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى