أخباررياضة

(كاف) يفرض ضوابط صارمة على مباريات (القمة) السودانية بالأبطال

فرض الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) ضوابط مشددة على مباريات الهلال والمريخ الأفريقية ، في ظل جائحة كورونا.

الخرطوم: عبدالله برير

وخلال ورشة للاتحاد السوداني للإعلاميين، قدم مسؤولو الكاف والفيفا تنويرا للإعلاميين بخصوص تعديلات الكاف ، على مستوى التغطيات الإعلامية للمباريات والتعديلات التحكيمية الأخيرة والضوابط الأمنية.

وتحدث خلال الورشة ، المسؤول المالي بالاتحاد ، نصر الدين حميدتي ، الذي كشف عن وجود سيولة نقدية للاتحاد السوداني تبلغ خمسة ملايين ونصف المليون دولار.

وقال حميدتي ، إن العلاقة مع الإعلام مبينة على الشفافية ، لا سيما في الأمور المالية.

ونبه منسق الكاف ، عصام شعبان ، أحد المحاضرين في الورشة ، إلى أن الاتحاد الأفريقي حدد وجود خمسة مصورين فقط خلال المباراة، مشترطاً أن يقوم كل الموجودين حول الملعب بفحوصات كورونا.

وقال شعبان ، إن الاتحاد القاري للعبة حظر الحضور الإعلامي للمؤتمرات الصحفية ، واستبدلها بمؤتمرات عبر الانترنت ، في ظل تفشي فيروس كورونا.

المسؤول الأمني ب(كاف) هشام محمد أحد ، تحدث عن النواحي التنظيمية ، مشيرا إلى فرضه عقوبات مالية في حالة مخالفة الضوابط.

وطلب هشام من ناديي الهلال والمريخ للجلوس مع السلطات الصحية بالسودان ، للسماح للجماهير بحضور المباريات وهو الأمر الذي تركه (كاف) لتقديرات الدولة المستضيفة.

ودعا المسؤول الأمني الإعلام الرياضي السوداني ، إلى تناول المباريات بعقلانية بعيدا عن التحيز الضيق درءا للفتنة.

 

التعديلات الجديدة

 

وفي المحاضرة الخاصة بالتحكيم ، دعا الخبير عامر عثمان اللاعبين السودانيين ، إلى متابعة التعديلات الجديدة في قانون التحكيم.

أما الحكم الدولي المتقاعد وليد محمد أحمد ، فقد قدم محاضرة ضافية عن التعديلات التحكيمية الجديدة التي أٌقرها الفيفا.

وطالب وليد الإعلام الرياضي بمعرفة القانون التحكيمي أولا قبل مهاجمة الحكام.

وقدم الحكم الدولي السابق شرحا ضافيا للقوانين الجديدة الخاصة بركلات الجزاء والتبديلات وعددها وتواقيتها وسلوك كنبة البدلاء.

وتستمر الورشة غدا الخميس ، بمحاضرة يقدم خلالها مسؤول الإعلام بالفيفا محمد ثابت حديثا عبر الفيديو عن التنسيق الإعلامي.

وتختتم الورشة الإعلامية بمحاضرة لبروفيسور كمال شداد رئيس الاتحاد عن الإعلام ودوره المجتمعي.

جانب من الحضور الإعلامي للورشة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى