أخباراخبار دولية

«كورونا»: إصابات بسلالة جديدة في الهند

اكتشفت بالهند إصابات «كورونا» من السلالة الجديدة التي تم اكتشافها لأول مرة في جنوب أفريقيا.

التغيير- وكالات

أعلن مسؤولون صحيون في الهند، اكتشاف حالات إصابة بالسلالة الجديدة لفيروس «كورونا المستجد»، والتي تم اكتشافها لأول مرة في جنوب إفريقيا والبرازيل.

وقالوا الثلاثاء إنه تم اكتشاف إصابة أربعة مسافرين الشهر الماضي.

واكتُشف سابقا في الهند إصابة أكثر من «150» شخصاً بالسلالة الأخرى التي ظهرت في المملكة المتحدة.

انخفاض الإصابات

وانخفضت أعداد الإصابات في الهند بشكل كبير في جميع أنحاء البلاد منذ شهور. لكن اكتشاف السلالتين الأكثر عدوى يأتي وسط بعض حالات التفشي المقلقة، لكنها معزولة حتى الآن.

وتم العثور على أكثر من «100» إصابة في مدينة بنغالورو جنوب الهند داخل مجمع سكني.

كما سُجلت حالات أخرى في عدة مناطق بولاية ماهاراشترا، من بينها مومباي، العاصمة المالية للبلاد.

وكانت، الهند، ثاني أكبر دولة بالعالم من حيث عدد السكان، سجلت تراجعاً ملحوظاً بعدد الإصابات الجديدة بالموجة الثانية من الفيروس، وهذا التراجع في الهند حيّر الباحثين مما دفع الخبراء للنظر في الأسباب ودراستها.

تظهر الأرقام أن الانخفاض في أعداد الإصابات بدأ منذ سبتمبر 2020م حيث بلغت أحد عشر ألف حالة مقارنة بفترة الذروة السابقة عندما كانت تصل الحالات إلى المئة ألف إصابة يومياً.

ولاحظ الخبراء أيضاً تباطؤاً بانتشار المرض في الهند، حيث انخفضت نسبةُ إشغال غرف الطوارئ من «90%» إلى «16%» في نفس الفترة.

ويرجع الخبراء الأمر إلى احتمالية أن تكون بعضُ مناطق البلاد قد وصلت إلى مناعة القطيع أو أن الهنود قد يكون لديهم حماية مسبقة من الفيروس.

طفرة جديدة

وفي سياق مُقارب، انخفضت الحصيلة اليومية للإصابات بفيروس «كورونا» في الولايات المتحدة إلى أقل من مائة ألف إصابة، لأول مرة منذ شهور، في حين تعرّف باحثون في جامعة بريطانية على طفرة جديدة للفيروس.

وشهدت «40» ولاية أميركية انخفاضا بنحو «25%»، في حين سجلت «10» ولايات انخفاضاً طفيفاً.

وفي جامعة أدنبرة البريطانية، أكد باحثون التعرف على طفرة جديدة من فيروس «كورونا» سموها «بي 1525» (B1525) باستخدام تسلسل الجينوم لعينات الفيروس في «10» دول بما فيها بريطانيا.

وقال الباحثون إن هذه الطفرة الجديدة للفيروس لديها مجموعة من العوامل التي قد تكون مقلقة، منها طفرة في بروتين سبايك الموجود أيضاً في السلالات البرازيلية والجنوب أفريقية لفيروس «كورونا»، مما يجعله أكثر مقاومة للأجسام المضادة.

وأشارت صحيفة الغارديان إلى أن الباحثين اكتشفوا في بريطانيا ما لا يقل عن «32» إصابة بهذا الطور الجديد من الفيروس، في حين عثر على حالات مماثلة في الدانمارك ونيجيريا والولايات المتحدة وفرنسا وغانا وأستراليا وكندا والأردن وإسبانيا.

برنامج دراسة

وكانت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين، أعلنت أن المفوضية ستطلق الأربعاء برنامجا لدراسة النسخ المتحورة من فيروس كورونا.

وقالت فون دير لايين – في مقابلة مع صحيفة ليزيكو الفرنسية- إن البرنامج الذي أطلق عليه اسم هيرا إنكوبيتور، سيجمع المختبرات والسلطات الصحية والعلماء والمفوضية الأوروبية وستخصّص له أموال كبيرة.

وأضافت: منذ الآن، وبالتوازي مع الجهود المبذولة بشأن اللقاحات الحالية، يجب أن نساعد المصنعين على تطوير قدرات إنتاج للقاحات من الجيل الثاني، وأشارت إلى أن هذه النسخ المتحورة تقلقهم كثيراً.

وكانت المفوضية الأوروبية أعلنت عزمها إطلاق وكالة أوروبية جديدة هي هيئة الاستجابة للطوارئ الصحية هيرا، بهدف مكافحة الأوبئة المستقبلية وتحسين التنسيق بين دول الاتحاد السبع والعشرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى