أخبار

استمرار إضراب أطباء الإمتياز بالسودان لليوم الرابع تواليا

دخل إضراب اطباء الإمتياز بالسودان يومه الرابع دون تحقيق مطالبهم مع اصرار على عدم العودة للعمل.

الخرطوم: التغيير

قال اطباء الإمتياز أن أكثر من 1500 طبيب، لم يصرفوا راتب شهر ابريل من العام 2020.

وأن وزارة الصحة الإتحادية تؤكد لهم أن رواتبهم ما زالت تحت الإجراء.

وكان نحو 1700 طبيب امتياز قد اعلنوا الإضراب المفتوح عن العمل الاثنين، في 37 مستشفى بالعاصمة الخرطوم والولايات.

وأكدت لجنة أطباء الإمتياز في بيان لها، الأربعاء، وقوف منسوبيها بقوة لانتزاع حقوقهم المهضومة.

وأضاف البيان: ’’مازال أكثر من 1500 طبيب إمتياز لم يصرف راتب شهر 4 سنة 2020  الذي إختفى في ظروف غامضة تحت أدراج الوزارات‘‘.

وتابع: ’’كما أن منحة نهاية الإمتياز لعدد 3000 طبيب إمتياز خلال عام 2020  لم تصرف بعد‘‘.

وأرسل اطباء الإمتياز رسالة للجهات العدلية والقانونية لفتح باب التحقيق ومحاسبة الجهات المعنية

بجان إتخاذ عقوبات صارمة تجاه المتورطين في هذه القضايا المالية وهضم مستحقات ألأطباء.

وشدد على أن انسحاب أطباء الإمتياز مستمر إلى حين تحقيق مطالبهم.

ويطالب أطباء الأمتياز وزارة الصحة بسداد رواتب تتراواح بين 9 إلى 11 شهراً كشرط لإنهاء الإضراب والعودة للعمل.

من ناحيتها قالت الوزارة الاتحادية انها غذت رواتب 1.327 طبيب امتياز، بمبلغ 158,168,690 جنيهاً.

وأثنت اللجنة على أطباء الإمتياز وإتحادهم وقوتهم لإنتزاع حقوقهم، وفندت ما اوردته الوزارة حول تحويل الرواتب في الحسابات البنكية.

وقالت إن العمل مازال العمل جاري وأنه انتهت عملية المراجعة لجزء كبير من الأسماء.

وأشارت إلى أن القوائم سيتم تقديمها لبنك السودان المركزي ومن ثم توالي بقية الإجراءات البنكية لحين النزول في الحسابات الشخصية.

وأكدت اللجنة على الإنسحاب الكامل من المستشفيات اعتباراً من الإثنين وحتى تحقيق مطالبهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى