أخبار

كتل ثلجية جنوبي مصر وشمال السودان

بالنظر إلى مخرجات خرائط الكتل الهوائية، يتمركز منخفض جوي قبالة سواحل دول الشام مصحوبة بهطولات ثلجية.

الخرطوم: التغيير

يتمركز منخفض جوي قبالة سواحل دول الشام مصحوبة بهطولات ثلجية خاصة على الارتفاعات فوق 700 متر فوق سطح البحر.

من ناحية أخرى تعمقت الكتلة الباردة حتى جنوب مصر وأقصى شمال السودان وشمالها الغربي، وهذا يعتبر من الأمور النادرة.

وبحسب تقارير تتعلق بالإرصاد الجوي تظل الفرص سانحة لهطولات مطرية في صورة رذاذ خفيف على الأجزاء الساحلية من البحر الأحمر.

وذلك  خلال الـ 24 ساعة القادمة، وقد تمتد الفرص لتشمل شمال ولاية كسلا وأجزاء من ولاية نهر النيل.

وكانت ادارة الاستعداد المُبكر بالإدارة العامه للطوارئ ومكافحه الاوبئة بوزارة الصحة الخرطوم.

قد نوهت جميع سكان الولاية ومرضى الجهاز التنفسي وخاصة مرضى الأزمة بتوخي الحيطة والحذر.

وذلك اعتبارا من  منتصف ليلة الثلاثاء وحتى يوم الأربعاء، وذلك حفاظا على صحتهم بناء.

وجاء التحذير على المعلومات الواردة من هيئه الأرصاد الجوي.

والتي توقعت تأثر البلاد بمرتفع جوي يؤدي الى نشاط الرياح المثيره للاتربه مع تدني درجات الحرارة.

وتوقعت الهيئة العامة للأرصاد الجوي في تقريرها يوم الثلاثاء، عن حالة أن يبدأ تأثر البلاد بدخول مرتفع جوي مع رياح شمالية وشمالية غربية جافة رافعة للرمال والاتربة.

مما يؤدي إلى تدني في مستوى الرؤية الأفقية الى ما دون الـ 2 كيلو متر في المناطق المكشوفة.

كما تعمل تلك التغيرات على خفض درجات الحرارة بصورة ملحوظة قد  تصل  إلى 8 درجات.

وذلك من بعد منتصف نهار الثلاثاء في أجزاء واسعة من الولايات الشمالية ونهر النيل وشمال دارفور.

ليمتد التاثير إلى أواسط البلاد مع تقدم ساعات الليل وحتى الساعات الأولى من صبيحة الأربعاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى