أخباررياضة

الأزمات تحاصر المريخ السوداني قبل مواجهة الأبطال الأفريقية

يعيش نادي المريخ السوداني حالة من عدم الاتزان ن قبل المواجهة المهمة مع ضيفه فيتا كلوب الأنغولي لحساب الجولة الثانية من دوري أبطال إفريقيا.

الخرطوم: عبد الله برير

وخسر الفريق لقاءه الافتتاحي أمام الأهلي المصري بثلاثية نظيفة باستاد القاهرة وقدم أداء هزيلا أقلق به أنصاره بعد أن تذيل مجموعته القارية.

وعلى الصعيد المحلي، ترنح الفريق في الجولات الأخيرة وفقد صدارة الدوري التي انقض عليها غريمه الأزلي الهلال، وجاء فريق الأمل في المركز الثاني فيما ابتعد المريخ ليتقهقر للمركز الثالث.

في الجانب الإداري الحال ليس بأفضل من الشق الفني، إذ يعيش مجلس الفريق حالة فصام بين مجموعتين متناحرتين.

ويقود الكتلة الأولى الرئيس آدم سوداكال، فيما يتزعم المعارضة عضو المجلس المجمد نشاطه علي أسد.

ووصلت الحرب بين الحزبين إلى التراشق الأعلامي وتبادل الاتهامات على صفحات الصحف.

ويجابه النادي بعدة قضايا عالقة لدى (فيفا) تخص مستحقات دولارية لمدربين ولاعبين، جعلت الفريق مهددا بالإبعاد من البطولات تحت أي لحظة.

 

أزمة ملاعب

 

وعلى صعيد فريق الكرة، لم يؤد اللاعبون أي تدريب ولا مباراة على ملعبهم منذ موسم ونصف، ويتنقلون بين ملاعب الفرق الأخرى بعد قفل ملعب المريخ للصيانة.

وأمس السبت، تم تعليق مران الفريق بسبب انقطاع التيار الكهربائي عن ملعب التدريب.

وفي ملف المدربين، عرفت الدكة الفنية تغييرات كبية على مستوى الجهاز الفني حيث رحل الفرنسي غوميز قبل انطلاق مجموعات إفريقيا ليخلفه التونسي البلجيكي نصر الدين النابي الذي لم يكمل الشهر في الفريق.

 

إصابات وإيقافات في صفوف الفريق

 

وفيما يختص بجاهزية اللاعبين البدنية يفقد الفريق أكثر من لاعب بدواعي الإيقافات الإدارية وإصابات الملاعب.

ويلعب الفريق منقوصا من خدمات الثلاثي رمضان عجب ومحمد الرشيد وبخيت خميس، الموقوفين لخمسة أشهر من قبل لجنة الانضباط بالاتحاد السوداني لكرة القدم.

وضربت موجة عاتية من الإصابات أعمدة الفريق الأساسية على غرار أحمد التش، حمزة داؤود، عماد الصيني، مصعب كردمان، سيف الدمازين، وصلاح نمر.

ويعول الفريق على بعض عناصر الخبرة على غرار أمير كمال وبكري المدينة في المشوار الإفريقي، إضافة للمحترفين الأجانب الجدد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى