أخبار

السودان: السجن لـ 20 متهم في أحداث «التخريب» بغرب كردفان

كشف المدير التنفيذي لمحلية (الخوي) بولاية غرب كردفان وسط السودان، عن احكام صدرت بحق متهمين في احداث التخريب بالولاية.

الخرطوم: التغيير

قال المدير التنفيذي لمحلية (الخوي) بولاية غرب كردفان، آدم عبدالله مصطفى، إن 20 مدانا تم تحويلهم لسجن النهود.

وأشار إلى أن تحويلهم تم الاسبوع الماضي، بعد محاكمتهم قضائيا بمحكمة (الخوي)، وإدانتهم بأعمال التخريب الأخيرة.

وأكد المدير التنفيذي لـ (وكالة السودان للأنباء)، السبت، استمرار القبض على المشتبه بهم  بالمحلية بشكل يومي.

بجانب عدد آخر من المتهمين في إنتظار المحاكمة.

فيما قدّر خسائر الاحداث التخريبية التي طالت مقر المحلية وبمنى ديوان الزكاة بأكثر من 20 مليون جنيه .

ونوه إلى ان الأوضاع الأمنية في المحلية مستقرة حالياً.

في وقت أشاد بدور الشرطة في حفظ الأمن بكافة أنحاء المحلية خاصة على الطريق القومي الرابط بين الأبيض والنهود.

وأشار الى تمكن السلطات من قبض 8 متهمين في حادث النهب الذي وقع بالطريق القومي خلال الايام الماضية.
ووصل وزير الداخلية السوداني، عز الدين الشيخ، الإسبوع الماضي، ولاية غرب كردفان، ضمن جولة ولائية لولايات شهدت احتجاجات عنيفة مؤخراً.

وخلّف التخريب والعنف الذي صاحب التظاهرات والإحتجاجات خسائر فادحة في الممتلكات العامة والخاصة بمدينة الفولة.

وشهد فبراير الحالي، أعنف موجة احتجاج تشهدها البلاد منذ الإطاحة بنظام المخلوع البشير في أبريل 2019.

ووصل وزير الداخلية إلى الفولة، من ولاية شمال كردفان حيث وقف على الأوضاع الأمنية بمدن (الأبيض، أم روابة، الرهد).

وتتهم الحكومة الانتقالية عناصر النظام البائد، بالوقوف وراء الاحتجاجات العنيفة التي شهدتها عدد من المدن السودانية مؤخراً.

وبدأت شرارة الاحتجاجات العنيفة في مدينة القضارف، شرقيّ البلاد، حيث جرت عمليات نهب للسوق الرئيس.

وبعد حرائق الأبيض أندلعت أعمال عنف بمدينة الفاشر، احتجاجاً على الاحتكاكات المتكررة بين المزارعين والرعاة.

وتمَّ إحراق عدد من المقار الحكومة، وبورصة السلع، بحاضرة ولاية شمال دارفور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى