أخبار

«النيل الأزرق» تشرع في استخراج أرقام وطنية للعائدين من دولة جنوب السودان

بدأت ولاية النيل الأزرق استخراج الرقم الوطني للسودانيين العائدين من دولة جنوب السودان.

الخرطوم: التغيير

اطلق ممثل والي النيل الأزرق المُكلف، الضو هاشم نصر الدين، حملة لاستخراج الرقم الوطني للعائدين والمهجرين من دولة جنوب السودان.

وخاطب الأمين العام لحكومة الولاية بالإنابة الوالي المُكلف، لقاء لمنظمة (رعاية السودانيين العائدين والمهجرين من دولة جنوب السودان، السبت.

وأكد إلتزام حكومة الولاية بتنسيق الجهود الولائية والإتحادية برعاية عضو مجلس السيادة الإنتقالي، صديق تاور. لإنجاح مراحل إعتماد العائدين والمهجرين من دولة جنوب السودان في السجل الوطني بالبلاد.

ودعا الوالي الى اهمية العمل من اجل إفتتاح المزيد من مراكز الرقم الوطني خلال المرحلة القادمة.

من ناحيته أثنى القيادي الأهلي، الفاتح يوسف، بمواقف العاملين بإدارة السجل المدني.

بجانب حرصهم على إكمال الإجراءات الخاصة بإعتماد العائدين من دولة جنوب السودان في السجل المدني بالولاية.

وأكد مدير المنظمة، حسين عمر موسى، على جهود حكومة الولاية والإدارة الأهلية  لدعم قضايا العائدين من دولة جنوب السودان.

وتناول الترتيبات الجارية لدعم وتوطين العائدين والمهجرين بالمواقع المختلفة بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة.

وواجه العائدين من دولة جنوب السودان خلال العهد البائد ظروفاً صعبة اودت بحياة عدد كبير منهم.

وتتاخم ولاية سنار دولة جنوب السودان ويكثر عدد الواصلين إليها في فترات الإستقرار.

وبعد ثورة ديسمبر ارتفع عدد العائدين من دولة جنوب السودانيين من ممارسي مهنتي الزراعة والرعي.

وفي العام 2014 رسم برلماني خلال العهد البائد صورة قاتمة لأوضاع 70 ألفاً من العائدين بولايتى سنار والنيل الأزرق.

قال – حينها –  إنهم يعيشون تحت ظلال الأشجار على الرغم من الأمطار الغزيرة التى هطلت في الخريف.

ولفت إلى أنه لم تقدم لهم أى خدمات كافية فى مواقعهم .

وقال – حينها –  ’’العائدون يلتحفون السماء ويشربون ماء الأمطار‘‘.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى