أخبار

«حمدوك» يؤكد عودة الإمتيازات التي حرمت منها الشرطة خلال العهد البائد

وعد عبدالله حمدوك، بعودة فرص تدريب وتأهيل أفراد الشرطة خارج البلاد، والتي قال انهم حرموا منها خلال العهد البائد.

الخرطوم: التغيير

قال رئيس الوزراء السوداني، عبدالله حمدوك، إن انفتاح السودان وعودته للمجتمع الدولي سوف يجلب عوناً دولياً كبيراً.

وأشار إلى أن نصيب الشرطة منه سيكون كبيراً حتى تعود لهم كافة امتيازاتهم التي حرموا منها خلال عهد النظام البائد.

وأكد عودة فرص التدريب والتأهيل لأفراد الشرطة في الخارج حتى تتمكن من أداء دورها المنوط بها بكفاءة عالية.

وزار حمدوك، صباح اليوم الإثنين، مقر وزارة الداخلية بالخرطوم، وأثنى على دور الشرطة في  حماية أمن المواطن وتعميم السلم المجتمعي.

واستمع خلال الزيارة لتنوير عن طبيعة عمل الوزارة وأهدافها، بجانب عمل الشرطة المهم للدولة والمجتمع وغير معروف على مستوى الشارع العادي.

واستقبل رئيس الوزراء لدى وصوله مقر الوزارة وزير الداخلية، عز الدين الشيخ، وهيئة إدارة الشرطة.

ورافقه خلال الزيارة وزيرا المالية والتخطيط الاقتصادي، جبريل ابراهيم، ووزير شئون مجلس الوزراء، خالد عمر يوسف.

ويأتي اللقاء عقب يوم من تعيين مدير جديد للشرطة خلفاً للمدير السابق الذي تم تعيينه وزيراً للداخلية.

وعيّن رئيس الوزراء، أمس الأحد، خالد مهدي إبراهيم الإمام، مديراً عاماً لقوات الشرطة.

وذلك عقب تولى المدير السابق عزالدين الشيخ، مهام وزارة الداخلية في التشكيل الوزاري الأخير.

وأصدر رئيس الوزراء قراره إستناداً على أحكام الوثيقة الدستورية للفترة الانتقالية، وتوصية وزير الداخلية بتعيين الإمام، مديراً عاماً لقوات الشرطة.

كما شمل القرار تعيين، الصادق علي إبراهيم علي، نائباً لمدير عام قوات الشرطة ومفتشاً عاماً.

ووجه القرار وزارات شؤون مجلس الوزراء والداخلية والمالية والتخطيط الاقتصادي والعمل والإصلاح الإداري والجهات المعنية الأخرى إتخاذ إجراءات تنفيذه.

ويعتبر الإمام ثالث مدير عام لقوات الشرطة يتم تعيينه عقب الإطاحة بنظام المخلوع البشير، في أبريل من العام 2019.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى