أخبارثقافة

ساكن لـ(التغيير): علينا دعم الاقتصاد رغم وجود العسكر في الحكم

شكا الروائي السوداني ، عبد العزيز بركة ساكن، من وجود مشاكل تواجه تحويل أموال السودانيين بالخارج ، عبر القنوات الرسمية.

الخرطوم: علاء الدين موسى

والأحد الماضي ، أعلنت الحكومة السودانية ، توحيد سعر صرف العملات الأجنبية ، ضمن إجراءات اقتصادية ومالية أخرى ، وصفتها بالإصلاحية.

وساكن الذي يعيش في منفى اختياري بأوربا منذ سنوات ، حاصل على جوائز عالمية ومحلية في مجال الرواية ، كما ترجمت بعض أعماله إلى لغات أجنبية ، بينها الفرنسية والانجليزية.

وأطلق ساكن، نداءً في “محبة الوطن”، للسودانيين المقيمين في الخارج، وللحكومة ، للاستفادة من قرار توحيد سعر الصرف، وتسهيل نتائجه على المواطنين والبلاد.

وقال ساكن في حوار مع (التغيير) ، ينشر لاحقاً ، “نريد من الحكومة أن تتدارك المشاكل الكثيرة التي صاحبت وتصاحب عملية التحويل ، في مقدمتها المشاكل الهيكلية في البنوك السودانية”.

وأضاف: “بعض الأشخاص ذكروا أن تحويلاتهم معلقة، بسبب (اليويبن والاسوفيت) التي لا تعمل حتى الآن ، بالإضافة  المشاكل  الخاصة في برنامج (وسترن يونيون).

وأوضح الروائي الذي حظرت بعض أعماله من النشر ، خلال عهد النظام البائد ، أن الأشخاص الذين مكثوا خارج أرض الوطن لفترة طويلة من الزمن ،  حساباتهم في السودان  غير نشطة”.

ودعا ساكن المغتربين إلى تحويل ما يستطيعون من أموال عبر القنوات الرسمية، قبل أن يناشد الحكومة بضبط عملية إدارة الموارد بصورة عمليّة.

وكشف ساكن عن اتصاله  بوزير المالية ، جبريل ابراهيم ، أكثر من مرة في تلفونه الخاص ، لكنه لم يرد على اتصالاته المتكررة.

وقال: “اتصلت  بسكرتير الوزير الخاص، أفادني ذكر أن وزير المالية مشغول باجتماعات ووعد بالرد عليّ لكنه لم يفعل بعد”.

 

تقليص الصرف الحكومي

 

وطالب ساكن ، الحكومة بالعمل على تقليص الظل الإداري والصرف على المؤسسات الحكومية إلى جانب تقليل ما  ماوصفها بالمرتبات الضخمة للموظفين بالدولة.

وتابع: “يجب تقليل الصرف على الجيش وشراء الأسلحة ، وجميع الأشياء التي تأخذ معظم الأموال المتوفر من العملة الصعبة في السودان”.

وأكد ساكن ، أن الهدف من المبادرة دعم الوطن ، وليس دعم الحكومة ، لافتاً إلى أن الكثيرين ، لا يفرقون بين الوطن والحكومة ، مضيفاً: ” كي نحافظ على الوطن حياً، يجب علينا دعم الاقتصاد الوطني بالتحويلات عبر القنوات الرسمية.

واستدرك قائلاً: “الحكومة الحالية لا ترضي طموحتنا وحتى الحكام النظيفين منهم يقرون بوجود إشكاليات كثيرة جداً”.

وشدد ساكن ، على أن تهريب من وصفهم بـ(الجنجويد)  للذهب والماشية ، إلى جانب وجود العسكر في الحكم والقوى الأخرى الظلامية الموجودة ، التي تتحكم في الاقتصاد ، يجب أن لا يمنعنا من دعم الاقتصاد.

وزاد: “بغض النظر عن الإخفاقات ، علينا أن نعمل ما يرضي ضمائرنا، وأن نرسل لأهلنا التحويلات من خلال القنوات الرسمية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى