أخبار

رسو تاريخي لسفينة حربية روسية بميناء بورتسودان

وكالة الاناضول التركية نقلت عن مصادر عسكرية سودانية، بأن “زيارة السفينة الحربية الروسية، ليست مفاجئة، ووصلت وفقا لجدول زمني متفق عليه”.

الخرطوم: التغيير: وكالات

أعلن أسطول البحر الأسود الروسي اليوم الأحد، أن سفينة حربية تابعة له رست في ميناء بورتسودان السوداني المطل على البحر الأحمر، لأول مرة في تاريخ روسيا المعاصر.

وأكد أسطول البحر الأسود في بيان له أن طاقم الفرقاطة “الأميرال غريغوروفيتش” (وهي مزودة بصواريخ “كاليبر”) زار مدينة بورتسودان التي ستستضيف، بموجب الاتفاق المبرم بين حكومتي موسكو والخرطوم، مركزا لوجستيا للبحرية الروسية.

وأشار البيان، إلى أن الزيارة تستهدف إعادة تمويل السفينة واستراحة طاقمها، بعد مشاركة “الأميرال غريغوروفيتش” في مناورات “أمان 2021” الدولية التي نظمت في بحر العرب منتصف فبراير.

ونقلت وكالة الاناضول التركية عن مصادر عسكرية سودانية، وصول سفينة حربية روسية إلى ميناء بورتسودان. وأوضح أن “زيارة السفينة الحربية الروسية، ليست مفاجئة، ووصلت وفقا لجدول زمني متفق عليه”.

ويأتي إعلان وصول السفينة الروسية إلى السودان، بعد نشر موسكو، في 9 ديسمبر 2020، نص اتفاقية مع الخرطوم لإقامة قاعدة تموين وصيانة للبحرية الروسية على ساحل البحر الأحمر بهدف “تعزيز السلام والأمن في المنطقة”.

وردا على سؤال بشأن مدى ارتباط زيارة السفينة بإقامة القاعدة الروسية، قال المصدر للأناضول: “موضوع القاعدة العسكرية الروسية لم يحسم بعد”.

وتزامن رسو السفينة الروسية في ميناء بورتسودان، مع وصول سفينتين أمريكيتين خلال الأسبوع الحالي، يومي السبت والأربعاء.

وفي 26 يناير الماضي، بحث رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، مع نائب قائد القيادة العسكرية الأمريكية في إفريقيا “أفريكوم” أندرو يانغ، سبل تعزيز التعاون العسكري بين الخرطوم وواشنطن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى