أخباراخبار دولية

ترامب ينفي سعيه لتأسيس حزب جديد ويلمح للترشح في الانتخابات المقبلة

خاطب الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب مؤتمراً بولاية فلوريدا في أول ظهور علني منذ خسارته الانتخابات الأخيرة.

التغيير- وكالات

ألمح الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، إلى إمكانية ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة، وتوعد الحزب الديمقراطي بالهزيمة.

وقال ترامب إنه لا يخطط لتأسيس حزب جديد ينافس الحزب الجمهوري.

ووصف ترامب في مؤتمر بولاية فلوريدا التقارير التي تحدثت عن تخطيطه لتأسيس حزب ثالث بأنها زائفة.

وظهر الرئيس السابق أمام حضور من المناصرين له الذين لا يزالون يرفعون أعلاماً ويضعون قبّعات ويحملون أغراضاً عليها اسم ترامب، فيما توسّط المؤتمر تمثال ذهبي للملياردير الجمهوري.

وأضاف ترامب أمام «مؤتمر العمل السياسي المحافظ» بحسب ما نقلت وكالات أنباء عالمية: «نحن في صراع من أجل بقاء أمريكا كما نعرفها. هذا صراع. هذا صراع رهيب ومريع ومؤلم… في النهاية، نحن نفوز دائماً».

وقال ترامب عن الديمقراطيّين: «في الواقع، أنتم تعلمون أنّهم خسروا الانتخابات».

وروّج من جديد للادّعاءات بأنّه حُرم من ولاية رئاسيّة ثانية بسبب حصول عمليّات تزوير. وأضاف: «لكن من يدري، من يدري؟ ربما أقرّر أن أهزمهم للمرّة الثالثة».

وعلّق ترامب على حرمانه وأنصاره من استخدام «تويتر» ووسائل التواصل الإجتماعي الأخرى بالقول: «لا يوجد نقاش لأنهم يرفضون السماح لنا حتى بالتحدث أو أن يُسمع صوتنا».

وأضاف: «يجب معاقبة عمالقة التكنولوجيا الكبيرة مثل تويتر وغوغل وفيسبوك بعقوبات كبيرة كلما قاموا بإسكات الأصوات المحافظة».

ووصف ترامب، أمريكا بأنّها أرض مقسّمة، وقال: «إنّ “أمننا وازدهارنا وهوّيتنا كأمريكيّين على المحكّ».

وهاجم ترامب، إدارة الرئيس جو بايدن واتهمها بالفشل في التعامل مع إيران، وأشار إلى أنها تسعى للتفاوض معها بشأن الملف النووي.

وانتقد سياسة إدارة بايدن في التعامل مع ملف الهجرة وفي التعامل مع جائحة «كورونا»، وقال إن الإدارة الحالية تنفذ خطة توزيع اللقاحات التي وضعت عندما كنت في البيت الأبيض.

واعتبر ترامب أن الشهر الأول لخلفه جو بايدن الأكثر كارثية لأي رئيس في التاريخ الحديث.

وقال: «كنا نعلم جميعا أن إدارة بايدن ستكون سيئة، لكن لم يتخيل أحد منا أنهم سيكونون بهذا السوء».

«سنفعل شيئًا».. أول تعليق لترامب بعد مغادرة البيت الأبيض

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى