أخباراقتصاد

بنك السودان يُسِّعر الدولار بأعلى من السوق الموازي

بحسب آخر سعر تأشيري لصرف الجنيه مقابل الدولار الأمريكي، فإن الحكومة ما تزال متقدمة بالنقاط على السوق الموازي، في ظل عمل ودعاء السودانيين باتساع النتيجة بما يضمن انتصار اقتصادهم المحلي.

الخرطوم: التغيير

حدد بنك السودان المركزي، يوم الثلاثاء، السعر التأشيري لصرف الجنيه السوداني مقابل الدولار بسعر 377.87 جنيه مقارنة بـ377.49 جنيه يوم الإثنين، بهامش ربح 0.5% – على أن لا يتجاوز نطاق التحرك للبنوك والصرافات -/ + 5.0%.

وأكد عدد من تجار العملة بالخرطوم  لـ(التغيير)  بأن سعر العملة المحلية أحرز تقدماً جديداً أمام الدولار الأمريكي.

وبات سعر صرف الجنيه في السوق الموازية أقل من سعر الصرف المقدم بالبنوك.

وسجل متوسط سعر الصرف في السوق الموازي 373 جنيهاً، وحقق سعر صرف الدولار في البنوك والمصارف نحو 377.4983جنيهاً.

وقال التجار إن السوق الموازي يشهد حالة تذبذب وركود بسبب ضعف النشاط، بجانب اتجاه عديد من المواطنين للتعامل مع البنوك بدلاً عن السوق الموازية، بجانب تفضيل المغتربين تحويل أموالهم عن طريق البنوك والصرافات .

وكان الباحث الاقتصادي د. على الله عبد الرازق بجامعة الزعيم الأزهري توقع في حديث سابق لـ(التغيير) أن تحدث الإجراءات التي قام بها بنك السودان ارتباك وتغيير في السوق الموازي.

وقال: الإجراءات المفاجئة ستقلب التوقعات في السوق الموازي وربما تحدث صدمة لدي تجار السوق الأسود .

يذكر أن وزير المالية السابق إبراهيم البدوي وصف أن نظام سعر الصرف “المعوَم” بأنه أفضل خيارٍ متاحٍ لإعادة التوازن للعملة الوطنية وتقليص العجز الهيكلي في الحساب الجاري وتوحيد سعر الصرف والقضاء على السوق الموازي.

إلا أن البدوي نبه إلى أن التعويم يحمل مخاطر السقوط الحر لسعر الصرف والتضخم الانفجاري إذا لم يتم دعمه باستيفاء شرطين أساسيين أولهما منع تمويل المصروفات وعجز الموازنة بصورة عامة عن طريق الاستدانة من البنك المركزي بصورة عشوائية.

ونادى بتقليص عجز الموازنة إلى أقصى حد وكذلك توفير قنوات تمويلية غير تضخمية لإدارة السيولة.

وبدأ البنك المركزي الشهر الماضي في سياسة تعويم جزئي للجنيه تشمل توحيد سعر الصرف.

وتدافع آلاف السودانيين للبنوك لايداع مدخراتهم البسيطة ضمن حملة وطنية لدعم الجنيه المحلي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى