أخباراقتصاد

وزير التجارة السوداني: أولوية الاستيراد ستكون لصالح السلع الاستراتيجية

دعا وزير التجارة والتموين ، علي جدو آدم ، أهمية إزالة القيود من التجارة الخارجية ، وزيادة تنافسية السلع الوطنية.

الخرطوم: التغيير

كما دعا  للتنسيق مع الجهات ذات الصلة ، وإشراك القطاع الخاص في وضع  السياسات المرتبطة بزيادة الصادرات ، والعمل على تشجيع المنافسة الحرة وتنظيم تجارة العبور ، ووضع الضوابط ، ليلعب السودان دوره في محيطه الإقليمي ، ومحاربة تهريب السلع الضررية.

وقال آدم ، في تصريح لوكالة السودان للأنباء ـ سونا ، إن أولوية الاستيراد ستكون لصالح السلع الاستراتيجية ، ترشيدا لموارد النقد الأجنبي وسد فجوة الميزان التجاري.

وأوضح الوزير ،  أن هنالك تنسيقا مع وزارة الثروة الحيوانية لانسياب صادر المواشي للمملكة العربية السعودية ، باعتبارها أكبر سوق وشريك تجاري مهم. وتطرق الوزير ، إلى ضرورة استقرار أسعار السلع بالأسواق الداخلية بفتح الاستيراد للسلع الضرورية ، مشيراً إلى أهمية التعاون في هذه المرحلة لضبط حركة الأسعار وتوفير السلع للمواطنين بأسعار مقبولة.

وكشف عن جهود الوزارة بالتنسيق مع جهات ذات الصلة ، لمراجعة الإجراءات والضوابط والقوانين التي تحكم العمل التجاري في المرحلة الانتقالية.

 

فصل وزارة التجارة والصناعة

 

وفي الحكومة الانتقالية التي جرى تشكيلها الشهر الماضي ، فصلت وزارة التجارة عن وزارة الصناعة ، لتصبح قائمة بذاتها.

وتعد الوزارة من الوزارات المفتاحية ، ويعول عليها أن تقوم بأدوار كبيرة.

وكثيراً ما أعلن وزير التجارة والصناعة السابق ، مدني عباس مدني ، عن عقبات كبيرة تواجهها.

وأعلن في تصريحات صحفية سابقة ، عن عكوف وزارته على إعداد قوانين تمكن من السيطرة والتحكم في الأسواق.

وقال مدني ، إنه لم يكن بوسع الوزارة التحرك بشكل واسع في ظل قوانين وتشريعات لا تمكن من ذلك.

وبعد إزالة السودان من قائمة الدول الأمريكية الراعية للإرهاب في ديسمبر الماضي ، بات الطريق ممهداً للبلاد للانضمام إلى منظمة التجارة العالمية ، والتي يُنتظر أن تحقق فوائد كبيرة.

والأسبوع قبل الماضي ، أقرت الحكومة الانتقالية ، سياسات اقتصادية جديدة ، تم بموجبها توحيد سعر صرف الجنيه ، وهو الأمر الذي تأمل أن يُساعد في إعادة هيكلة الاقتصاد ، وإزالة التشوهات ، حسبما تقول.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى