أخبار

السودان يواصل إحاطة المجتمع الدولي بمخاطر سد النهضة

السودان متمسك بضرورة توسيع مظلة الوساطة الإفريقية بضم الأمم المتحدة والإتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية.

الخرطوم: التغيير

جددت الحكومة السودانية موقفها الداعي لتوسيع مظلة الوساطة الافريقية حول سد النهضة الاثيوبي، واكدت على التوصل لإتفاق قانوني ملزم حول سد النهضة قبل يوليو المقبل.

وبحث وزير الري والموارد المائية السوداني، ياسر عباس، اليوم الاربعاء،  مع سفيري الصين والمغرب بالخرطوم  ملف سد النهضة الإثيوبي وآخر تطورات المفاوضات بين دول السودان، إثيوبيا ومصر .

وشرح الوزير السوداني، للسفير الصيني مخاطر إعلان إثيوبيا البدء في الملء الثاني للسد بصورة آحادية في يوليو المقبل حتى من غير إتفاق أو تبادل معلومات.

ولفت إلى أن القرار الإثيوبي يؤثر بشكل مباشر على سد الروصيرص وعلى كل الحياة بولاية النيل الأزرق .

كما استعرض وزير الري مقترح السودان بضرورة توسيع مظلة الوساطة الإفريقية بضم الأمم المتحدة والإتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية.

وبحث اللقاء أيضاً المشاريع الاستثمارية الصينية بالسودان وضرورة تنشيطها خاصة في مجال مياه الشرب والري.

وفي سياق متصل عقد وزير الري لقاء مماثلاً مع سفير المغرب بالخرطوم وناقشا إلى جانب ملف سد النهضة العلاقات الثنائية  التاريخية بين السودان والمغرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى