أخبار

السودان يتسلم الدفعة الأولى من لقاحات «كورونا»

أعلنت الأمم المتحدة اليوم الأربعاء، عن وصول أول شحنة من لقاحات كوفيد _19، إلى مطار الخرطوم الدولي، وبذلك يصبح السودان أول بلد في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يستلم اللقاحات كجزء من مبادرة كوفاكس ودعم من منظمة اليونيسف.

الخرطوم: سارة تاج السر

وبحسب بيان صادر عن اليونيسف، تمّ تسليم اللقاحات في أعقاب وصول 4.5 طن متري من الحقن وصناديق الأمان كجزء من المخزون العالمي.

وأكدت اليونيسيف، أن هذه الحقن لاتقل أهمية عن اللقاحات، وذلك لضمان التلقيح الآمن والفعّال”. وعملت منظمة الصحة العالمية مع السلطات الوطنية لوضع استراتيجية تلقيح تشمل تدريب الأشخاص الذين سيقومون بإعطاء اللقاحات، وضمان مأمونيتها  ومراقبة الآثار الجانبية.

وسوف تُستخدم الشحنة الأولية من اللقاحات التي تم استلامها اليوم لدعم العاملين في مجال الرعاية الصحية والأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 45 عاما وما فوق، ممن يعانون من صعوبات ومشاكل طبية ويعيشون في مناطق ذات معدل مرتفع لانتشار العدوى أو مناطق من المتوقع أن تكون ذات معدل مرتفع لانتشار العدوى، وذلك بإعطائهم اللقاح ضد كوفيد-19، لتكون بذلك المرحلة الأولى من حملة التلقيح الوطنية قد بدأت.

من جانبه وزير الصحة السوداني، عمر محمد النجيب، الأشخاص الذين يحق لهم الحصول على اللقاح بأن يتأكدوا من تسجيل أسمائهم حتى يتلقوا اللقاح عندما يحين دورهم.

وأعرب النجيب، عن تقديره لجميع الشركاء الذين عملوا معا لضمان أن يكون السودان من بين أولى الدول في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي تتلقى لقاحات كوفيد-19 عبر مرفق كوفاكس.

وأضاف : “اللقاحات ضرورية للسيطرة على انتشار الفيروس في السودان والعودة السريعة إلى الحياة الطبيعية”.

وستقوم اليونيسف ومنظمة الصحة العالمية، بتوفير الدعم لحكومة السودان في حملة توزيع اللقاح وتنظيم حملات التطعيم على الصعيد الوطني بما يضمن وصول اللقاحات المنقذة للحياة إلى جميع الأشخاص المؤهلين للحصول عليها.

اللقاحات آمنة

وأعتبر ممثل اليونيسف في السودان عبد الله فاضل، إن اللقاحات هي الأمل الذي نملكه للتعافي من الجائحة، واكد بأنها نجحت في الحد من البلاء الذي تسببه العديد من الأمراض المعدية وأنقذت حياة الملايين، وقضت بشكل فعال على العديد من الأمراض التي تهدد الحياة.

من جهته قال ممثل منظمة الصحة العالمية في السودان نعمة سعيد عابد، إن اللقاحات التي وصلت اليوم إلى السودان: ” آمنة، وتمت الموافقة عليها من خلال إجراءات قائمة الاستخدام في حالات الطوارئ التابعة لمنظمة الصحة العالمية، لكي تُستخدم في السودان وغيرها من الدول.

وأشاد عابد بحكومة السودان ووزارة الصحة الاتحادية والشركاء على هذا الإنجاز الكبير الذي سيضمن حماية شعب السودان من المرض الفتاك الذي لا يزال ينتشر.

وتسببت جائحة كوفيد-19 في تعطيل تقديم الخدمات الأساسية على الصعيد العالمي وفي السودان، ولا تزال أرواح الناس تُزهق يوميا.

واعتبارا من 1مارس الجاري، شهد السودان أكثر من 28،505 حالات إصابة مؤكدة بكوفيد-19، و1،892 حالة وفاة مرتبطة بهذه الجائحة منذ الإعلان عن ظهور أول حالة للإصابة بكوفيد-19 في 13/مارس 2020.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى