أخبار

السودان: وفاة «6» معدنين بإنهيار منجم في الشمالية

أدى إنهيار منجم في منطقة وادي حلفا بالولاية الشمالية إلى مقتل «6» معدنين أهليين، تم انتشال جثامين «4» منهم، فيما منعت السلطات الاقتراب من المناجم.

الخرطوم: التغيير

وقال مدير الشركة السودانية للموارد المعدنية مبارك أردول، إن انهيار مناجم مهجورة في سوق- 2 بحلفا أدى لمقتل «6» معدنين اهليين.

وأوضح في تغريدة على «تويتر» أنه تم انتشال جثامين «4» منهم، وتنتشر شرطة التعدين لمنع الاقتراب من المناجم المهجورة.

وأضاف: «تعازينا لأسرة الضحايا والرحمة والمغفرة لهم.. نناشد المعدنين الأهليين بالتعاون مع مشرفي البيئة والسلامة للشركة السودانية، فهذا سوف يقلل الحوداث».

إنهيار بئر

فيما أوضحت وكالة السودان للأنباء، أن المعدنين توفوا إثر انهيار إحدى الآبار الكبيرة المتفرعة من الداخل بمنجم في منطقة «اثنين ونص» التي تبعد «65» كلم شرق مدينة وادي حلفا مساء الأحد الماضي، وهم شباب قبيلة دار حامد  يعملون  بالتعدين الأهلي في مدينة وادي حلفا.

وذكرت أن مشرحة حلفا استقبلت عدداً من الجثامين يومي الاثنين والثلاثاء، ومواراة أربعة بمقابر حلفا صباح الجمعة.

وقالت إنه تم إنقاذ الشاب رحمة محمد أحمد احد المصابين، وتم إسعافه بمستشفى حلفا قبل تحويله إلى دنقلا.

وأشارت إلى تواصل أعمال البحث عن المفقودين من أبناء القبيلة.

وكان قد تم مواراة إثنين من الجثامين ظهر الثلاثاء الماضي بحلفا.

إخلاء مسؤولية

ونقلت الوكالة عن مصدر أمني مطلع قوله إن الشرطة إثر تلقيها بلاغاً رقم «37» استقبلته بقسم حلفا هرعت بقيادة العقيد جبريل آدم مدير شرطة المحلية وملازم أول مراد السيد مدير شرطة تأمين التعدين بحلفا إلى موقع الحادث بصحبة النيابة وتم اتخاذ الإجراءات اللازمة.

وأضاف بأن مالك البئر كان قد أبلغ السلطات المحلية والأمنية في بلاغ إخلاء مسؤوليته قبل فترة كافية من الحادث لخطورة التعامل مع البئر وهي آيلة للسقوط.

وأشار إلى أنه لم تؤكد أي جهة عدد الذين كانوا بداخل البئر لحظة انهيارها.

وأكد أن المفقودين من قبيلة دار حامد وتم انتشالهم وهم «6» جثامين من الشباب ونجا السابع.

ونوه إلى صعوبة التعامل مع الآبار المنهارة، وأكد أهمية فتح مخارج تحسباً للمزيد من الانهيار.

إجراءات قانونية

وقال المصدر الأمني إنه لم ترد للجهات الشرطية والنيابة أي بلاغات فقدان في موقع الحادث باستثناء شباب قبيلة دار حامد الذين سقطوا إثر انهيار الموقع وتمت مواراتهم بعد اتخاذ الإجراءات القانونية وفتح بلاغات تحت المواد «51/ 44» إجراءات.

وقامت سلطات شرطة تأمين التعدين في حلفا بحراسة الموقع ومنع مزاولة أي نشاط في الموقع ومحيطه تحسباً وحفاظاً على أرواح المعدنين الذين يمارسون التعدين الأهلي.

وفي السياق، دعا ممثل القبيلة لدى مواراة الجثامين بوادي حلفا الجمعة، لضرورة التحرك لتوعية الشباب في إندفاعهم للعمل من أجل كسب العيش من المخاطر التي يواجهونها في البحث عن الذهب من خلال التعدين الأهلي وهم يشكلون شريحة كبيرة.

وأكد أهمية ردم الآبار التي تشكل خطوره على المعدنين بالقانون، ونوه إلى أن قبيلة دار حامد هي السند الأقوى للدولة في إنتاج الذهب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى