أخبار

إعتداء على طبيب سوداني يفجر غضب الكوادر الصحية

فجر إعتداء مرافقي مريضة على طبيب بمدينة ود مدني، غضب الكوادر الطبية، لاسيما عقب اجازة قانون لحمايتهم ترفض الشرطة تفعيله.

ود مدني: التغيير

نفذ العاملون بوزارة الحصة بالجزيرة، وسط السودان، وقفة احتجاجية أمام مقر حكومة الولاية، استنكارا لحادثة الاعتداء على زميلهم.

وتسلم الوالي عبد الله الكنين، الخميس، مذكرة من المحتجين تطالب بتوفير الحماية اللازمة للكوادر الصحية.

بجانب دعم أمن المرافق الصحية والتطبيق الصارم للقانون في حالة حدوث اعتداءات.

من جانبه أعلن والي الجزيرة تضامنه مع مطالب العاملين في القطاع الصحي.

وأكد على أن المذكرة ستجد كل الإهتمام والإلتزام بتطبيق القانون، فيما اثنى على دور الكوادر الطبية في خدمة المرضى.

وأكد مدير عام الصحة بالولاية – الذي شارك في الوقفة الاحتجاجية – حرص وزارته على أمن وسلامة الكوادر الطبية العاملة بالمؤسسات الصحية.

وشدد على أن سلامة الكوادر الطبية خط أحمر، كما دعا لإتخاذ موقف حاسم تجاه الأحداث الأخيرة التي حدثت بقسم الحوادث وجراحة العظام بود مدني.

والتي تتمثل في الاعتداءات المختلفة على الأطباء، بجانب مطالبته بوضع بروتوكول لتنظيم العمل داخل المؤسسات الصحية بالولاية.

وقالت اللجنة  التسييرية لإتحاد أطباء السودان، في بيان لها الخميس، ان الاعتداءات الجسدية واللفظية مستمرة ضدّ الأطباء.

واضافت: “في حادثةٍ مؤسفة بمستشفى ودمدني التعليمي تم  الاربعاء، الاعتداء على 4 أطباء بصورةٍ وحشية من قبل مرافقين أدت الى إصابة بالغة قد تكلف الطبيب عينه.

وبحسب البيان حدثت الإصابة أمام مرأى ومسمع من القوات النظامية (الشرطية) التي كانت بالمستشفى حينها.

وأنهم اكتفوا بالتفرج على هذه الحادثة المؤسفة فقط دون تدخل، وعمل الأطباء الإجراءات القانونية لملاحقة الجناة.

لكن تعلل وكلاء النيابة بعدم فتح بلاغ بموجب قانون حماية الكوادر الطبية والصحية حال دون ذلك.

رغماً عن إجازة القانون ونشره في الجريدة الرسمية لوزارة العدل وتعميمه على كل وكلاء النيابة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى