أخباررياضة

سيطرة مجموعات مسلحة على مقر أولمبي تهدد بتجميد نشاط السودان

وكيل وزارة الشباب والرياضية لـ(التغيير): اللجنة الأولمبية لم تخاطبنا رسمياً لحل الأزمة

هددت اللجنة الاولمبية الدولية ، بتجميد نشاط السودان الرياضي ، على خلفية اقتحام قوات عسكرية لمقر الأولمبية السودانية بالخرطوم.

التغيير:عبدالله برير

وقال سكرتير اللجنة الاولمبية السودانية ، حسام هاشم ، لـ(التغيير) ، إن اللجنة الدولية لا زالت في حالة اتصالات مكثفة لمعرفة المستجدات ، لإصدار قرار بشأن الحادثة.

وكانت حركات مسلحة ، قد اقتحمت مقر اللجنة يوم الاثنين ، وحضرت إلى المقر بسيارات دفع رباعي وأسلحة ثقيلة واتخذت من المبنى مكاناً لها.

وقامت القوة بتهشيم كاميرات المراقبة الملحقة بمقر اللجنة ، واعتقلت موظفا ورفضت إطلاق سراحه حتى مساء اليوم الثلاثاء.

وفي أول رد فعل لها ، قامت اللجنة السودانية بإخطار الموظفين بعدم الحضور للمقر وعدم تعريض أنفسهم للخطر.

 

تحركات دون جدوى

 

وكشف سكرتير الأولمبية السودانية ، أن اللجنة الدولية أبدت قلقها على الوضع بالسودان.

وقال هاشم ، اتصلنا بأعلى الجهات السيادية في الدولة ، من مجلس سيادي ومجلس وزراء ووزارتي الدفاع والشباب والرياضة ، ولكن دون جدوى.

وأضاف: “وزير الشباب والرياضة يتابع الموضوع بنفسه ، ولكن إلى غاية الآن لم نجد أي حل للمسألة”.

وتابع سكرتير اللجنة قائلاً: ” خدعنا اللجنة الدولية بأن الأمر على ما يرام ، ولكن إذا عرفوا الحقيقة سوف يتم تجميد النشاط الرياضي ، منحونا مهلة حتى مساء اليوم ونحن الآن نسابق الوقت.

واستشهد هاشم بحادثة تجميد الكرة السودانية على خلفية اقتحام قوة شرطية لمقر الاتحاد، مشيرا إلى أن هذه المسائل تعود بالضرر الكبير علي الرياضة السودانية .

وأبدى خشيته من ألا هذه القوات ، إلا بعد ان يعاقب السودان بتجميد نشاطه.

 

موقف حساس

 

من جانبه ، قال وكيل وزارة الشباب والرياضة ، أيمن سيد سليم وكيل وزارة الشباب والرياضة ، إن الموضوع حساس وخطر ويتطلب تعاملا من نوع خاص.

وأشار سليم في تصريح لـ(التغيير)، إلى أن اللجنة السودانية ، لم تخاطبهم بخطاب رسمي لحل الأزمة ، ولكنهم يتابعونها عن كثب كونها من صميم مسؤولياتهم في وزارة الشباب والرياضة.

وأضاف: “اخطرنا كافة الجهات المعنية بالأمر في الدولة لحل الإشكالية ، ونامل ان يتم التوصل إلى نتيجة عاجلة”.

وتابع سليم: “البلاد مقبلة على تغيير ومرحلة مفصلية من عمر الدولة ، لذا يجب أن تراعى مصالح السودان عند الجلوس مع أطراف القضية وتحديدا الحركات المسلحة الموجودة بمقر الأولمبية السودانية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى