أخباراقتصاد

إتفاق بين بنك التنمية الأفريقي ووزارة المعادن السودانية

تهدف المذكرة لتطوير قطاع التعدين في السودان وتشمل تمويل شركات التعدين التابعة للحكومة.

الخرطوم: التغيير

وقعت الحكومة السودانية ممثلة في وزارة المعادن، الخميس، مذكرة تفاهم مع بنك التنمية والتجارة الأفريقي بشرق أفريقيا.

وتهدف المذكرة لتطوير قطاع التعدين في السودان، ووقع ممثلا للوزارة وكيلها عبدالله كودي، وذلك بحضور الوزير ومديري الشركات التابعة لها.

وكشف كودي في تصريحات صحفية عقب التوقيع، أن مذكرة التفاهم مع البنك تشمل تمويل شركات التعدين التابعة للحكومة.

والتي من بينها  شركة ارياب، والشركة السودانية للموارد المعدنية، والهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية وشركة سودامين.

واكد ان الاتفاق يفتح باب للتعاون وتمويل مشاريع هذه الشركات، وقال نأمل ان تنعكس مشاريع هذه الشركات في زيادة الإنتاج  والإيرادات والتي تساهم كثيرا في تقوية الاقتصاد السوداني ورفع المعاناة عن كاهل المواطن.

وتمنى الوكيل ان تفتح هذه الاتفاقية مزيد من فرص التعاون من أجل التنمية والتطور في مجال التعدين بالسودان.

من جانبه وصف ممثل البنك، ديفيد بابلانقو، الاتفاق مع وزارة المعادن بالمهم.

واشار  الى انهم على اتم الاستعداد لتمويل المشروعات الخاصة بالشركات الحكومية التي تتبع لوزارة المعادن.

الى جانب تقديم الاستشارات المالية والفنية بالاضافة الى تقديم الدعم للحكومة ممثلة في وزارة المعادن لتنمية قطاع المعادن بالسودان.

فيما أوضح مدير شركة ارياب، مجذوب عثمان، إنهم يأملون في ان تصبح هذه الاتفاقات عون للشركة في مجال الاستشارات سواء كانت في المجال المالي او في التعدين وزيادة الانتاج.

ولفت الى ان شركة ارياب كانت تفتقر في السابق الى هذا النوع من الاستشارات مع المؤسسات الدولية.

وذلك نتيجة للمقاطعة التي كانت مفروضة على السودان.

واشار الى انهم يأملون في ان تكون هذه الاتفاقية فتح جديد لشركة ارياب وان تساهم في زيادة الإنتاج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى