أخبار

السودان: إجتماع بحضور وزيري الدفاع والداخلية بشأن تنفيذ الترتيبات الأمنية لأطراف السلام

انعقد بوزارة الدفاع إجتماع بحضور وزير الدفاع والداخلية، بشأن تنفيذ الترتيبات الأمنية لأطراف العملية السلمية الموقعة على إتفاق جوبا للسلام ونشر قوة حماية المدنيين بولايات دارفور، كما بحث الوزيران التنسيق بين القوات النظامية لبسط الأمن.

الخرطوم: التغيير

بحث وزيرا الدفاع والداخلية، سبل ووسائل التنسيق بين القوات النظامية لبسط الأمن والاستقرار.

والتقى وزير الدفاع الفريق الركن يس إبراهيم يس عبد الهادي بمكتبه في الخرطوم بوزير الداخلية الفريق اول شرطة حقوقي عز الدين  الشيخ  علي منصور.

وطبقاً للمكتب الصحفي للشرطة اليوم الجمعة، بحث الوزيران سبل ووسائل التنسيق بين القوات النظامية بسطا للامن  وسعيا لاستقرار الوطن والمواطن.

وأكد الوزيران على ضرورة إحكام التنسيق والتعاون لبلوغ الغايات وتحقيق الاهداف.

وأشار المكتب الصحفي إلى أنه كان قد إلتأم بمباني الوزارة إجتماع بخصوص تنفيذ الترتيبات الأمنية لأطراف العملية السلمية الموقعة على إتفاق جوبا للسلام ونشر قوة حماية المدنيين بولايات دارفور وتوفير المتطلبات والاحتياجات اللوجستية اللازمه لتنفيذها، بحضور الوزيرين وكبار قادة الوزارتين.

وذكر المكتب الصحفي للشرطة، أن الإجتماع تطرق إلى مراحل إنفاذ الخطة الوطنية لحماية المدنيين بولايات دارفور الكبرى، وتقديم الدعم والسند للنازحين بالمعسكرات، وتأمين قرى العودة الطوعية، وإحكام التنسيق بين القوات النظامية لإنفاذ العمليات المشتركة والقضاء على كافة مظاهر التفلتات الأمنية بغية الحفاظ على أمن وسلامة المجتمع وصون مكتسبات البلاد.

وكانت الحكومة الانتقالية شرعت في عملية إنفاذ بند الترتيبات الأمنية الوارد في إتفاقية جوبا لسلام السودان من خلال اللجان المشتركة بين القوات المسلحة وقادة الأجهزة العسكرية التابعة للحركات، ويتوقع الشروع في عملية إعادة الدمج والتسريح الأيام المقبلة تنفيذاً لبنود اتفاقية السلام التي حددت فترة زمنية معينة لإنفاذ الترتيبات الأمنية.
وبحسب اتفاق الحكومة الانتقالية والجبهة الثورية الموقع في 3 أكتوبر الماضي بجوبا، سيتم دمج عدد من منسوبي الحركات المسلحة بعد الوفاء بمطلوبات المؤسسة العسكرية وإعادة تأهيل من يحتاج تأهيله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى