أخبار

السودان: قانون جديد للنقابات بنهاية مارس

توقعت وزيرة العمل ، تيسير النوراني ، إجازة قانون النقابات الجديد ، بنهاية مارس الحالي.

الخرطوم:التغيير

وقالت النوراني ، اليوم السبت ، إن وزارة العمل، قدمت قانون النقابات الجديد ، لوزارة العدل للصياغة القانونية ، على أن يناقشه مجلسا السيادة والوزراء ، وإجازته في صورته النهائية ، بنهاية مارس الحالي.

وأضافت خلال مخاطبتها ، مؤتمر مركز الأيام  للدراسات الثقافية والتنمية ،  أن النقابات ، هي عصب الانتقال الديمقراطي، ولها دور مهم في تعزيز الديمقراطية .

وأكدت النوراني ، بحسب سونا ، أن الوزارة كانت حريصة ، على أن يكون هناك إجماع حول القانون ، من المجموعات النقابية والمراكز المختلفة ، قبل إرسال مسودة القانون لإجازته.

 

مؤتمر تعزيز دور النقابات

 

وبدأ اليوم  السبت ، بقاعة بالعاصمة السودانية الخرطوم ، مؤتمر تعزيز دور النقابات في الانتقال الديمقراطي ، الذي ينظمه مركز الأيام للدراسات الثقافية والتنمية، ويستمر  حتى يوم غدٍ الأحد.

وشارك في المؤتمر إلى جانب وزيرة العمل ، وكيل وزارة الثقافة والإعلام ، رشيد سعيد وعدد من لجان التسيير فى الوزارات الحكومية والهيئات والمهتمين بالحركة النقابية.

وأكد المدير التنفيذي للمركز ، محجوب محمد صالح ، أن المؤتمر يهدف إلى تقوية الحركة النقابية بالسودان ، ودعم دورها خلال فترة الحكومة الانتقالية ولترسيخ مبادئ القواعد الديمقراطية بعد ثلاثين عاما من الحكم الدكتاتوري.

وأشار صالح ، وهو عميد الصحافيين السودانيين وكاتب مرموق ، إلى أن الأنظمة الشمولية ، سعت للقضاء على الحركة النقابية ، لافتاً إلى أن الحركة النقابية ظلت شعلة متقدة ، تقدم التضحيات.

وقال إن ثورة ديسمبر ، فتحت نوافذ لإعادة بناء الحركة النقابية ، والاهتمام بمطالب حقوق عضويتها ، إضافة إلي حماية النظام الديمقراطي وترسيخ مبادئه والتمكين للانتخاب الحر دون إقصاء والاعتراف بالتنوع وتحقيق شعار النقابة للجميع ولكل حزبه.

وأضاف أن النقابة ، هى الجهة العريضة التي تضم كل أطياف المجتمع ، وتعترف بالتنوع والحركات الوطنية.

ودعا صالح ، للإسراع بصدور قانون النقابات ، منوها الي أهمية العمل حتى يصدر القانون قبل أن يشيد بنقابة جامعة الخرطوم.

 

المدير التنفيذي لمركز الأيام للدراسات الثافية والتنمية محجوب محمد صالح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى