أخبار

البرهان يتلقى دعوة رسمية لزيارة قطر

تلقى البرهان دعوة رسمية لزيارة قطر، فهل تشهد علاقة الخرطوم والدوحة تحولات جديدة، امتداداً لما ابتدره حميدتي قبل شهر ؟.

الخرطوم: التغيير

تسلم رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان،  رسالة خطية من أمير دولة قطر، تميم بن حمد آل ثاني، تضمنت دعوة رسمية لزيارة الدوحة.

وأنهى وفد سوداني رفيع المستوى، بقيادة نائب رئيس مجلس السيادة، الفريق أول محمد حمدان دقلو، ووزير الخارجية المكلف وقتذاك، عمر قمر الدين، جمود العلاقة بين البلدين، بإجرائهم  مباحثات مع القادة القطريين، في العاصمة الدوحة.

وقال السفير القطري بالخرطوم عبد الرحمن بن علي الكبيسي، في تصريح صحفي بالقصر الرئاسي، عقب لقائه البرهان، إن اللقاء تناول العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دعمها وتطويرها.

وكان قمر الدين وصف تصريحات صحفية، عقب وصولهم من قطر، الزيارة بأنها «ناجحة بكل المقاييس».

ولخص قمر الدين الزيارة بالقول: «أهم ما لمسناه خلال هذه  الزيارة هو الدفء الذي استقبلتنا  به قطر».

توترات

وتوترت العلاقات السودانية القطرية بعد رفض المجلس العسكري الحاكم بعد الإطاحة بنظام البشير استقبال وفدا قطريا برئاسة وزير الخارجية في السابع عشر من أبريل 2019.

وتقاتل قوات سودانية ضمن تحالف عاصفة الحزم الذي تقوده السعودية في اليمن ومن بين هذه القوات عناصر  الدعم السريع.

وفي مايو من العام الماضي استبعد حميدتي وجود أي خلافات بين السودان وقطر.

وقال في مقابلة مع قناة سودانية 24: (وزير الخارجية القطري وصل الخرطوم بعد التغيير الذي جرى في أبريل 2019، دون علم المجلس العسكري، ولذلك رفضنا استقباله).

وأشار إلى جهات (لم يسمها) أرادت إحراج المجلس العسكري بحضور الوزير القطري دون علم المجلس.

ورفضت قادة المجلس العسكري، استقبال وزير الخارجية القطري بالخرطوم، عقب أشهر من الإطاحة بالبشير.

وانخرطت الخرطوم في الحلف الذي تقوده المملكة العربية السعودية، ما باعد المسافة بينها وقطر.

“ولكن المصالحة الخليجية المبرمة أخيراً، بين قطر ودول المقاطعة، فتحت الطريق أمام عودة علاقات الخرطوم والدوحة”.

وتلقى الوفد السوداني وعوداً بزيارات للخرطوم، من قبل المسؤولين القطريين للإطلاع على الأوضاع بعد التغيير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى