أخباراقتصاد

السودان: ارتفاع أسعار الأدوية المنتجة محلياً بنسبة 75 في المئة

صيادلة: انعدام المحاليل الوريدية وأدوية أمراض الكلي

كشفت جولة لـ(التغيير) ، اليوم الأحد ، عن ارتفاع كبير ، في أسعار الأدوية المحلية ، بنسبة 75% ، فيما تعاني البلاد من ندرة وشح ، في الأدوية المستوردة.

التغيير:الفاضل إبراهيم

وأكد صيادلة ، ارتفاع سعر الانسولين ، أحد أنواع علاج مرض السكري ، من 40 جنيه إلى 240 جنيه ،فيما ارتفع سعر “الاموكلان”  (مضاد حيوي)  للكبار إلى 2500 جنيه ، مقارنة بـ800 جنيه سابقاً ، والاموكلان للصغار ، ارتفع من 490 جنيهاً إلى 860 جنيها.

فيما ارتفعت أسعار أقراص الملاريا من 330 إلى 540 جنيه ، وحبوب الضغط من 180 إلى 330 جنيه ، والهايوسين من 160 إلى 280 جنيهاً.

وأوضح صيادلة تحدثوا لـ(التغيير) ، أن هنالك كميات كبيرة من الأدوية المنقذة للحياة معدومة تماماً مثل المحاليل الوريدية “الدربات” وأدوية الكينين الخاصة بالملاريا ، بجانب بخاخات الأزمة وأدوية التهاب الكبد الوبائي ، وأمراض الكلى.

وقال الصيادلة ، إن بعض الأدوية ، دخلت السوق السوداء ، مشيرين إلى أن سعر الدرب وصل ٢٠٠٠ جنيه ، وكذلك بخاخات الأزمة التي ارتفعت إلى (٦) ملايين جنيه في السوق الموازي.

فيما يبلغ سعرها في الإمدادات الطبية (جهة حكومية) ألف جنيه، وكذلك الهيبتاستن الخاص بمرض الكبد وصل (١٢.٥) ألف جنيه ، مشيرين إلى دخول كميات من الأدوية غير المسجلة للبلاد عن طريق التهريب.

وأوضحت مصادر مطلعة لـ(التغيير) ، أن الإمدادات الطبية ، رفضت استلام 220 مليون يورو مقدمة من الحكومة ، عبر بنك الخرطوم ، لجهة أنها جاءت بنظام المرابحة.

 

تحرير سعر الدواء

 

وأشارت المصادر ، إلى فشل الاجتماع بين الإمدادات الطبية وبنك السودان ، فيما يتعلق بدعم الدواء ، ورجحت أن يتم تحرير كامل لأسعار الدواء ، ما عدا الأدوية المنقذة للحياة التي سيتم دعمها بواقع 122 جنيه لكل نوع .

وظل السودان يعاني على مدى العامين الماضيين ، من نقص حاد  وارتفاع في اسعار الدواء ، بسبب تأرجح أسعار الدولار بالسوق الموازي، وتوقف نشاط بعض الشركات التي تستورده من الخارج بسبب الخسائر.

و تفاقمت المشكلة ، عقب توحيد اسعار العملة وعدم إيفاء الحكومة بتعهداتها بضخ ما يقارب الـ(٥٥) مليون دولار لاستيراد الأدوية.

وكانت غرفة مستوردي الأدوية في السودان ، أكدت أن الأدوية الموجودة في السوق حالياً تغطي “40%” فقط من نسبة احتياج المواطن السوداني.

ونوهت إلى توقف بيع الأدوية للصيدليات بسبب تحريك سعر الدولار والضبابية في تسعير الأدوية.

وأوضحت، أن سبب الأزمة وندرة الدواء ، تكمن في الضبابية في الأسعار ، ومشاكل الاستيراد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى