أخبار

وفد من «تحالف قوى جبال النوبة» يغادر إلى جوبا لدعم علمانية السودان

مهمة وفد (تحالف قوى جبال النوبة) في العاصمة جوبا هي دعم الموقف التفاوضي لحركة تحرير السودان، بقيادة عبد العزيز الحلو.

الخرطوم: التغيير

غادر وفد من (تحالف قوى جبال النوبة)، السبت، إلى عاصمة دولة جنوب السودان جوبا، للقاء وفد الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال، قيادة عبد العزيز الحلو، لدعم ومناصرة السلام وتوضيح رؤية التحالف حول السلام.

وبحسب بيان للتحالف،السبت، يأتي اللقاء في إطار دعم تحقيق السلام الشامل العادل والمستدام.

بجانب دعم ومناصرة قضايا السلام في السودان عامة ودعم قضية شعب جبال النوبة خاصة.

وكذلك تأكيد ضرورة مشاركة المجتمع المدني بجبال النوبة كمراقبين في عملية السلام والمباحثات المزمع قيامها في الفترة المقبلة.

فضلا عن تأكيد ودعم مقترح السلام الشامل العادل والمستدام الذي يعالج جذور المشكلة السودانية وقضايا الحرب والسلام بصورة جذرية.

وتأتي زيارة الوفد بالتزامن مع وجود قائد حركة تحرير السودان، عبد الواحد محمد نور في العاصمة جوبا.

ويعد الحلو ونور قائدا آخر حركتين مسلحتين لم تبرما اتفاقا مع الحكومة الانتقالية في السودان.

ويتمسك القائدان بمواقفهما السابقة رغم مرور ما يقارب العامين على الإطاحة بنظام المخلوع عمر البشير في 11 أبريل 2019.

بينما يصر الحلو على إقرار العلمانية كنظام لحكم السودان أو تقرير المصير لإقليم جبال النوبة.

يتمسك نور بحوار سوداني سوداني مغاير للمناهج التي تمت عبرها اتفاقيات السلام السابقة.

ويتفق الطرفان في رفض الأطر التي حددها منبر جوبا للتفاوض والتي بموجبه صار معظم قادة الحركات المسلحة السابقة أطرافا بالسلطة الحاكمة في الخرطوم.

وذكر بيان (تحالف قوى جبال النوبة) أن دعم الموقف القاضي بالمطالبة بالدولة العلمانية الديمقراطية القائمة على فصل الدين عن مؤسسات الدولة أحد أهداف زيارة وفده.

بجانب التأكيد على المبادئ فوق الدستورية كمبادئ أساسية وضرورية يجب أن تكون محصنة من الإلغاء والتعديل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى