أخبار

السودان: القبض على قتلة مدير محطة وقود أويل إنرجي

كشفت الشرطة السودانية تفاصيل القبض على المتهمين بقتل مدير محطة وقود أويل إنرجي بأم درمان، والذي راح ضحية عملية سرقة من قبل عاملين معه في المحطة، يوم الجمعة.

الخرطوم: التغيير

أعلنت شرطة ولاية الخرطوم، إلقاء القبض على قتلة مدير محطة وقود أويل إنرجي بالسوق الشعبي أم درمان بشير عبد الله محمد.

وقال مدير شرطة ولاية الخرطوم الفريق شرطة عيسى آدم خلال مؤتمر صحفي برئاسة شرطة الولاية ظهر الأحد، إن الشرطة تحركت فور تلقي البلاغ.

وذكر أنه لأهمية الحدث كان هناك اهتمام من قيادات الشرطة في ولاية الخرطوم بعد ورود بلاغ يوم 19 مارس الحالي،  بالعثور على المرحوم بشير عبد الله مقتولاً ومكمم الفم.

مدير شرطة الخرطوم

تفاصيل الجريمة

وأضاف الفريق عيسى بأن كل مكونات الشرطة خفت إلى مسرح الجريمة، وتم تأمين الموقع بكل جوانبه، وقاموا بالعمل والتحفظ على المتعلقات التي تركها الجناة.

وتابع: «جمعنا المعلومات بدقة وتم متابعة مرتادي الإجرام وأصحاب السوابق، وبعد التحري الدقيق تم الكشف عن أربعة متهمين واعترفوا بارتكاب الجريمة البشعة».

وأوضح أن الدافع كان هو السرقة، حيث تفاجأ المتهمون بوجود المرحوم بالداخل.

وأشار إلى أن الجناة أصابوا الضحية بضربه بقطعة حديد احدثت إرتجاجاً في رأسه، وأدخلوا قطعة من القماش في فمه، وقاموا بفتح الخزنة وعثروا بداخلها على مبلغ لا يتعدى الـ«100» ألف جنيه.

وأكد أنه من خلال التحري اتضح أنهم عمال يعملون مع المرحوم في محطة الوقود، وسجلوا اعترافاً بذلك، كما تم تتبع أثر الجريمة بواسطة الكلاب البوليسية.

وحذّر الفريق عيسى الذين يرهبون المواطنين، وشدد على أن الأجهزة الأمنية يقظة وتعمل ليل نهار من أجل أمن المواطن.

مدير عام الشرطة

لا بلاغ مجهول

وفي السياق، أشاد مدير عام قوات الشرطة الفريق أول شرطة خالد مهدي، بجنود وضباط قوات المباحث الذين قال إنهم يعملون في الخفاء.

ونوه بأفراد الشرطة بعد تمكُّنهم من إلقاء القبض على الجناة الذين قاموا بقتل مدير محطة أويل إنرجي بأم درمان خلال «48» ساعة من الحادث.

وأكد أن الشرطة لم تسجل بلاغاً ضد مجهول منذ فترة ليست بالقصيرة.

وطمأن مهدي، الشعب السوداني بأنهم على العهد باقون، وأن الشرطة ما زالت وستظل عيناً ساهرة من أجل أمنهم وسلامتهم.

وأشار إلى أن الشرطة حاضرة لأداء الواجب رغم الظروف وتؤدي واجبها المهم.

وثمن دور الإعلام الذي ظل يشارك الشرطة بوجوده وكشفه للأحداث.

وكان مدير محطة وقود أويل انرجي في السوق الشعبي بأم درمان لقي حتفه الجمعة طعناً من قبل مجهولين، ونهبت أموال من مكتب المحطة.

وتم العثور على القتيل فى مكتبه بالمحطة موثوق اليدين والرجلين ومطعوناً من الخلف وخزنة المكتب مفتوحة.

وأغلق أقرباء القتيل، السبت، جسر النيل الأبيض «الفتيحاب»، احتجاجاً على الحادثة، وطالبوا الشرطة بفك غموض الجريمة.

وأعلنوا أنهم سيواصلون اعتصامهم أعلى الجسر الرابط بين الخرطوم وأم درمان لحين القبض على الجناة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى