أخبار

رئيس الوزراء السوداني يدعم الهجرات العكسية إلى الأرياف

أعلن رئيس الوزراء السوداني، عن دعم مطلق للزراعة في سلم أولويات الحكومة الانتقالية، يشمل ذلك تأييد الهجرات العكسية إلى الأرياف.

الخرطوم: التغيير

أعلن رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، يوم الإثنين، تأييده للهجرات العكسية من المدن إلى الأرياف، والتوجه إلى النشاط الزراعي، لمحاربة الفقر والجوع.

وعانى القطاع الزراعي في حقبة المخلوع البشير من إهمال متعمد، لصالح مشروعات غير متجددة كالنفط، الأمر الذي ساهم في الانهيار السريع للاقتصاد المحلي.

وقال حمدوك لدى مخاطبته المؤتمر الزراعي القومي الشامل: نطمح اليوم في الهجرة العكسية إلى الريف وبنائه، ولا يتأتى ذلك إلَّا بالنهضة المستدامة.

وأدى الحروبات التي شنها النظام البائد، وموجات الجفاف، وتكريس الخدمات في المركز، إلى تكدس السكان بشكل كبير في العاصمة.

وقطع بارتكاز مشروع النهضة على الزراعة، مؤكداً بأن الحكومة تدعم القطاع بالكامل.

وأضاف حمدوك: نمنح إرادتنا ودعمنا السياسي لدعم القطاع الزراعي بصورة كاملة غير منقوصة.

وأبان عن تعويل الخرطوم على مؤتمر باريس المقرر له مايو المقبل.

واستطرد بأن أي تمويل يدخل الخزينة العامة، سيضع الزراعة على رأس الأولويات.

واتخذ المخلوع سياسات عدائية تجاه المزارعين، في مقابل إمضاء سياسات الخصخصة، وإفساح المجال لاستثمارات رجالات النظام.

وشدد حمدوك على أهمية استخدام التقانات الحديثة، والاهتمام بالصناعات التحويلية للنهوض بالقطاع الزارعي.

وتابع: لا يمكن أن نكون في العقد الثالث في القرن الواحد والعشرين وما زلنا نستخدم تقنيات أقل ما يمكن أن توصف به هو التخلُّف.

وأردف: هذا لا بُد أن يتغيَّر.

وأقر حمدوك بأنهم أمام تحدٍ كبير، وأن الجميع مطالب بزراعة بذور التغيير والأمل من أجل سودانٍ خالٍ من الجوع.

ويمتلك مشروعات زراعية ضخمة، وأنهار دائمة وموسمية، ومعدلات أمطار عالية، ما حدا بتوصيفه بأنه سلة غذاء العالم العربي.

وأعرب رئيس الوزراء عن آماله في أن يسهم اتفاق السلام، في انضمام مناطق متأثرة بالحرب، إلى دائرة الإنتاج.

ووقعت الحكومة وحركات مسلحة على اتفاق سلام في جوبا العام الماضي، وباتت بموجبه جزء من الحكومة الانتقالية.

وانعقد المؤتمر كإنفاذ لتوصيات المؤتمر الاقتصادي القومي الأول الذي عقد  في سبتمبر من العام الماضي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى