أخبار

السلطات السودانية توقف عناصر متعددة الجنسيات تنتمي لـ(داعش)

أكد مصدر مطلع لـ(التغيير) ، اليوم الثلاثاء ، توقيف السلطات السودانية ، عناصر نشطة ، من تنظيم داعش الإرهابي بالخرطوم ، على خلفية معلومات من جهاز المخابرات.

الخرطوم: أمل محمد الحسن

وقال المصدر ، إن العناصر حالياً في قبضة نيابة الجرائم الموجهة ضد الدولة ، ومكافحة الإرهاب ، حيث يجري التحري معهم.

وأشار المصدر إلى ارتكاب تلك العناصر لعمليات إرهابية في دول أخرى ، قبل الدخول إلى السودان ، تسعى النيابة للتعرف على تفاصيلها.

وأضاف المصدرالمطلع والذي ، فضل حجب اسمه ، أن النيابة تجري تحقيقات دقيقة مع العناصر حالياً للتعرف ، على أي نوايا ، أو مخططات ، لتنفيذ جرائم ارهابية داخل البلاد.

وتحفظ المصدر عن ذكر جنسيات العناصر المنتمية لتنظيم داعش ، مشيرا إلى تعدد جنسياتهم.

إلى ذلك ، نفى المصدر وجود أي مبالغ مالية بحوزة العناصر الإرهابية ، مؤكدا في الوقت نفسه يقظة السلطات الأمنية ونيابة مكافحة الإرهاب ، في رصد جميع العناصر الارهابية من داخل وخارج البلاد.

 

داعش في السودان

 

وظهر تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي ، المعروف اختصاراً بداعش ، في أعقاب اندلاع الثورة السورية ، ودخول البلاد في دوامة فوضى.

وقام التنظيم ، بارتكاب جرائم وحشية ضد أشخاص ، لا يؤمنون بأفكاره ، في كل من سوريا ، العراق وليبيا.

وفي 2014 ، احتل التنظيم الإرهابي ، مدينة الموصل شمالي العراق ، مدعياً إقامة خلافة إسلامية فيها.

ومع تنامي تنظيم داعش وتمدده ، خلال السنوات الماضية ، بدأ العديد من الشبان والفتيات السودانيين ، في الالتحاق بالتنظيم ، خاصة في سوريا وليبيا ، حيث لقي الكثير منهم حتفهم.

وفي عهد النظام البائد ، عادت العديد من الفتيات السودانيات ، اللائي انتمين للتنظيم ، عبر مطار الخرطوم ، بعد سنوات قضوها في كل من سوريا وليبيا.

واعتقل جهاز الأمن في عهد النظام البائد ، عدد من القيادات الدينية المتطرفة ، التي يُعتقد أنها على صلة بالتنظيم ، لكن من دون أن يقوم بتقديمهم إلى محاكمات ، وهم من يقومون بتفويج الشباب إلى داعش.

إبنة مسؤول كبير في الخارجية السودانية تعود من (داعش)

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى