أخبار

اتفاق بين السودان وتركيا لتوفير «250» ميغاواطا من الكهرباء

اتفاق الجانبان على استمرارية الشركات التركية في قطاع الكهرباء بالسودان وتجديد العقود في مايو القادم موعد انتهاء الاتفاقية الحالية.

الخرطوم: التغيير

اتفق السودان وتركيا على زيادة حجم التوليد الكهربائي من البارجة التركية بالبحر الأحمر من 150 إلى 250 ميغاواط في اليوم.

وحسب الاتفاق من المقرر أن تبدأ الزيادة اعتبارا من مايو المقبل.

والتقى وزير الطاقة والنفط السوداني، جادين علي عبيد، اليوم الخميس، السفير التركي بالسودان، عرفان نذير أوغلو.

وأكد الوزير الوصول إلى تفاهمات جيدة مع الجانب التركي لزيادة حجم الإنتاج الكهربائي إلى 250 ميغاواط يومياً.

وأشار الوزير إلى ارتفاع الحاجة إلى الكهرباء في موسم الصيف.

وكشف عن اتفاق بين الجانبان على استمرارية الشركات التركية في قطاع الكهرباء بالسودان وتجديد العقود في مايو القادم موعد انتهاء الاتفاقية الحالية.

واكد الوزير الاتفاق مع السفير التركي على النظر في كل الاتفاقيات السابقة والمستقبلية في مجال الطاقة والنفط.

بجانب والعمل على تطوير العلاقات بين البلدين لتشمل كل الجوانب، وأثنى على الجهود التركية للتعاون مع السودان في قطاع الكهرباء.

ويعاني السودان قطوعات مستمرة في التيار الكهربائي منذ أشهر، ويعد نقص وقود المحطات الحرارية أحد أسباب هذه القطوعات.

وأعلنت الشركة السودانية لتوزيع الكهرباء في ديسمبر الماضي، عن برمجة لقطوعات التيَّار الكهربائي تستمر 7 ساعات يومياً.

وتبلغ الطاقة الكلية التي تحتاجها البلاد سنويا من الطاقة الكهربائية نحو 20 ألف ميغاواط في الساعة، أما العجز فيصل إلى 1300 ميغاواط في الساعة.

ويبلغ الاستيراد من الربط الأثيوبي نحو 5٪ ما يعادل 100 ميغاواط، بجانب 2. 5٪ من الربط المصري بواقع 500 ميغاواط.

ولايتجاوز إنتاج محطات التوليد المائي 50٪ المتمثلة في سدود مروي الذي تبلغ طاقته الإنتاجية من الكهرباء نحو 1250 ميغاواط.

إضافة إلى 360 ميغاواط، الدمازين 1270 ميغاواط.

تعليق واحد

  1. استغفر الله العظيم ياخي شيء يغضب يزعل يكرهه بارجه بحرية تزود السودان قد يردك متفلسف انت منظراتي ليه مافي غيره نخوة يكون عندنا حاجه ارض خام وبشر خام الى متى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى