أخبارتقارير وتحقيقات

كيف تخلت الحكومة السودانية عن الآلاف من خريجي طب الأسنان؟

خريجو طب الأسنان في السودان 4 سنوات بدون تدريب

لم تراوح أزمة خريجي طب الأسنان في السودان مكانها منذ العام 2017م بعدما ظل الخريجون بدون تدريب طيلة هذه الفترة.

التغيير- الخرطوم: عبد الله برير

واتهم تجمع أطباء الأسنان السودانيين ، ما قبل الامتياز، وزارة الصحة الاتحادية بـ” التلكؤ والتسويف” ، ووصف انتظار الخريجين بأنه تعسفي.

وكانت وزارة الصحة ، أعلنت في يناير الماضي ،  استيعاب 1000 خريج للتدريب في مستشفيات الخرطوم المختلفة ، إلا أن الخريجين لم يتم تقسيمهم حت الآن.

وقابل تجمع أطباء الأسنان العديد من مسؤولي الصحة الذين تعاقبوا على الوزارة منذ العام 2017 ، دون ان يحصلوا على موعد محدد لاستلام الأطباء لعملهم.

والأسبوع الماضي ، نظم التجمع وقفة احتجاجية أمام مباني وزارة الصحة السودانية ، اعتراضا على الوضع الجاري.

واعترض المحتجون عربة وزير الصحة بعدما طلبوا مقابلته في مكتبه ولم تتم المقابلة ليغادر الوزير المبنى وسط هتافات الأطباء الخريجين.

ويطالب تجمع أطباء الأسنان ما قبل الامتياز ، بإكمال ملفات جميع الأطباء مع ديوان الخدمة المدنية ووزارة المالية ، لإعطائهم أرقامهم الوظيفية.

وكان وزير الصحة الأسبق أكرم التوم ، قد اقترح حلا جزئيا للأزمة ، تمثل في فتح فرص تدريب جديدة بالولايات بدلا من جعلها حصرية على العاصمة الخرطوم.

الصحة تطالب بالصبر

وفي حديثه لـ( التغيير) ، طالب مدير إدارة الأسنان بوزارة الصحة ، لؤي يحيى ،الخريجين بالمزيد من الصبر.

وقال يحيى: نعمل على معالجة الأزمة في الفترة الحالية ، ولم نقف مكتوفي الأيدي.

وأضاف: في عهد النظام البائد كانت المستشفيات تمنح فرص التدريب لخريجي جامعة (مأمون حميدة) جامعة العلوم الطبية والتكنلوجيا  حصرياً ، ولا تعطي أي فرصة للآخرين.

وكشف يحيى عن أن هذه المستشفيات آلت لوزارة الصحة قريباً ، بعد قرارات لجنة إزالة التمكين.

وتابع: على الخريجين أن يصبروا قليلا حتى نقنن مسألة التوزيع التي تحتاج إلى الوقت ، لأن أعداد الخريجين تضاعفت.

ولم يحدد يحيى تاريخا محددا لاستيعاب الاطباء ، وقال: هذه مسؤولية إدارة التدريب بوزارة الصحة.

تقنين القبول

من جانبه، نادى عضو تجمع اطباء الأسنان ، أحمد عبد العزيز ، بضرورة معالجة الأزمة بصورة عاجلة.

وقال عبد العزيز لـ(التغيير) ، إنه لا بد لوزارة التعليم العالي أن تقنن مسألة القبول لكليات طب الأسنان ، لأن عدد الطلاب المستوعبين لا يتناسب مع فرص التدريب والمعدات.

وأضاف: تعاقب أربعة وزراء على وزارة الصحة ، ولم نجد حلا لمشكلتنا التي تفاقمت مع مرور الزمن  ،ولم نلق من الوعود إلا السراب ، على حد تعبيره.

مستقبل ضائع

زينب محمد وقيع الله، إحدى خريجات طب الأسنان ، حكت معاناتها مع عدم التدريب لـ( التغيير).

وقالت: تخرجت منذ العام 2018 ولم يتم استيعابي في أي مستشفى حتى تاريخ اليوم.

وأضافت: كدت أن أنسى ما درسته بسبب طول الفارق الزمني بين تاريخ التخرج والعام الحالي، لا أدري متى سيتم توزيعنا.

وتابعت: بعض الزميلات والزملاء ، توزعوا ما بين المراكز الصحية والمستشفيات الخاصة بمجهودات فردية ليحصلوا عل تدريب ، والبعض الآخر لم يجد أي فرصة.

منذ عام 2017 ينتظر خريجو طب الأسنان الفرصة للعمل كأطباء امتياز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى