أخبار

وزير الخارجية البريطاني يبدي إعجابه بثائرة سودانية

سرد وزير الخارجية البريطاني كيف أنها كانت تقوم بالتقاط قنابل الغاز ومن ثم إعادة قذفها مرة أخرى.

الخرطوم: التغيير

أشاد وزير الخارجية البريطاني، دومينيك راب، بالثائرة السودانية، رفقة عبد الرحمن المشهورة بصائدة البمبان إبان ثورة ديسمبر.

وقال إنه يستمد جرأته وشجاعته من الثائرة السودانية، رفقة عبد الرحمن.

وجاء استشهاده برفقة في معرض حديثه عن مستقبل العالم ومستقبل بريطانيا على وجه الخصوص في ظل الأخطار والتحديات الجديدة مثل جائحة كورونا.

وذلك على اعتبار أن النظام الدولي متهالك، لكنه استدرك وقال: إنه لم يفقد الأمل ويمكن إصلاحه وتقويته من خلال تعاون العلماء لابتكار لقاحات جديدة.

وطالب وزير الخارجية البريطاني بأن يكون الجميع متفائلين لأن شعلة الحرية ماتزال متوهجة حتى في أحلك الظروف.

وضرب مثل بما يحدث في عدد من بقاع العالم، وقال إن الشباب هم الذين يخاطرون بأنفسهم للمطالبة بحقهم في بلورة مستقبلهم.

وقال راب: كيف أنه عندما زار ميدان القيادة العامة في السودان إبان ثورة ديسمبر 2019 رأى أن العديد من الشباب قدم أرواحهم هناك رخيصة في سبيل احداث التغيير المنشود.

وأضاف أنه كيف قابل بعض أولئك الشباب وعلى رأسهم صائدة قنابل الغاز المسيل للدموع رفقة عبد الرحمن.

وسرد كيف أنها كانت تقوم بالتقاط قنابل الغاز ومن ثم إعادة قذفها مرة أخرى في وجه القوات التي كانت تمطرهم بها.

وواصل حديثه وقال إنه يستمد شجاعته من شجاعتها وجرأته من جرأتها (أي رفقة).

وأضاف أنه تحدث معها مطولاً عن آمالها وأحلامها بالنسبة للمستقبل.

وقال رغم المصاعب التي تواجه السودان فإن الشباب السوداني أمثال رفقة.

واعتبر ان ذلك يعطي السودان فرصة ليعبر إذا ما وجد الدعم الدولي الذي يحتاج.

وتعد رفقة عبد الرحمن واحدة من الإف النساء السودانيات اللواتي استبسلن خلال ثورة ديسمبر 2018.

وكانت مشاركة المرأة السودانية التي باتت تسمى كنداكة إحدى عوامل نجاح الثورة التي قادت للتغيير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى