أخبار

البرهان يبحث مع رئيس «يونيتامس» تنفيذ أهداف البعثة

أطلع البرهان، رئيس بعثة «يونيتامس» على سير العملية السلمية في السودان، وبحث معه كيفية تنفيذ الأهداف الإستراتيجية للبعثة ومساهماتها لإنجاح العملية السلمية.

الخرطوم: التغيير

بحث رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان مع رئيس بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم المرحلة الانتقالية في السودان «يونيتامس» فولكر بيرتس، تطورات العملية السلمية في السودان وكيفية تنفيذ الأهداف الإستراتيجية الموضوعة لعمل البعثة.

واستقبل البرهان، رئيس بعثة «يونيتامس»، في مكتبه بالقصر الجمهوري اليوم الخميس.

واطلع البرهان، ضيفه، على الخطوات التي اتخذتها حكومة الفترة الإنتقالية لاستكمال عملية السلام ومن بينها اتفاق إعلان المبادئ الذي تم توقيعه بين الحكومة ورئيس الحركة الشعبية- شمال عبد العزيز الحلو بجوبا مؤخراً.

لقاء البرهان ورئيس «يونيتامس»

وقال رئيس اللجنة الوطنية للتنسيق مع بعثة الأمم المتحدة السفير عمر الشيخ، إن لقاء الرئيس البرهان ورئيس بعثة «يونيتامس»، بحث تطورات العملية السلمية في السودان وكيفية تنفيذ الأهداف الإستراتيجية الموضوعة لعمل البعثة، والمساهمات التي يمكن أن تقدّمها القوى السياسية لإنجاح العملية السلمية في السودان.

وأشار الشيخ الى أنه تم الاتفاق على استمرار عملية التواصل بين الحكومة السودانية وبعثة «يونيتامس»، على أن تقوم البعثة بتقديم مقرحاتها العملية التي يمكن أن تُساعد السودان في إنجاح الفترة الانتقالية والمحافظة على السلام والاستقرار والأمن بالبلاد.

من جانبه، قال رئيس «يونيتامس» في تصريح صحفي، إن لقاءه بالرئيس البرهان كان مثمراً وعملياً، تطرّق خلاله لموضوعين مهمين عن التنمية في شرق السودان وولايات دارفور، والدور الذي يمكن أن تضطلع به الأمم المتحدة في هذا الصدد.

وأضاف بيرتس بأن اللقاء تناول التحديات التي تواجه الفترة الانتقالية والمجهودات والمساعدات التي يمكن أن تقدّمها بعثة الأمم المتحدة لدفع عملية السلام، خاصةً بعد الاتفاق على إعلان المبادئ بين الحكومة والقائد الحلو.

ووصل بيرتس إلى السودان فبراير الماضي لتولي مهام رئاسة البعثة الأممية.

وحلّت البعثة بصلاحيات الفصل السادس، بموجب القرار «2524»، بالتزامن مع خروج بعثة «يوناميد» المنشأة بناءاً على الفصل السابع.

وتشمل الأهداف الإستراتيجية الأربعة للبعثة دعم الانتقال السياسي، وعمليات السلام وتنفيذ اتفاقاته، وبناء السلام، وتعبئة الموارد الخارجية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى