أخبار

البرهان يطالب بدور أفريقي في قضية سد النهضة وأوضاع الحدود الشرقية

قال البرهان إن السودان يتطلع للمزيد من الدعم عبر الاتحاد الأفريقي ومجلس السلم لاستكمال عملية السلام، ويتطلع لدور الاتحاد الأفريقي ومجلس السلم والأمن في قضية سد النهضة والأوضاع على الحدود الشرقية.

الخرطوم: التغيير

عبر رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، عن تطلع السودان إلى دور مرتقب للاتحاد الأفريقي ومجلس السلم والأمن في قضية سد النهضة والأوضاع على الحدود الشرقية لإيجاد الحلول للقضايا الأفريقية.

والتقى البرهان اليوم الخميس، بمكتبه بالقصر الجمهوري، وفد مجلس السلم والأمن الأفريقي الزائر للبلاد.

حلول أفريقية

وأثنى البرهان على وقوف الاتحاد الأفريقي ومجلس السلم والأمن التابع له، مع السودان لإنجاح الفترة الانتقالية، حتى تم التوقيع على اتفاق جوبا لسلام السودان، وما نتج عنه من توسيع لدائرة المشاركة في السلطة شملت حركات الكفاح المسلح الموقعة على الاتفاق.

وقال البرهان إن السودان يتطلع للمزيد من الدعم عبر الاتحاد الأفريقي ومجلس السلم لاستكمال عملية السلام، عبر حث الحركات غير الموقعة للانضمام للعملية السلمية.

وأشار إلى حرص السودان على ضرورة إيجاد الحلول لكافة قضايا القارة الأفريقية من خلال جهود الأفارقة أنفسهم.

وأوضح مدير إدارة الشؤون الأفريقية بوزارة الخارجية السفير خالد فرح، أن رئيس مجلس السيادة اطلع الوفد على التحديات التي تواجه السودان خلال الفترة الانتقالية.

وقال إن البرهان أشار خلال اللقاء إلى قضية سد النهضة والأوضاع على الحدود الشرقية، والدور المرتقب للاتحاد الأفريقي ومجلس السلم والأمن في هذا الإطار لإيجاد الحلول للقضايا الأفريقية.

دعم السلام والاستقرار

من جانبه، أكد رئيس مجلس السلم والأمن الأفريقي لشهر أبريل محمد إدريس فرح، حرص المجلس على دعم السودان خلال المرحلة المقبلة بما يحقق السلام والاستقرار.

وأوضح أن اللقاء تناول التحديات التي تواجه السودان والإنجازات التي تحقّقت، خاصة فيما يلي توقيع اتفاق المبادئ بين رئيس مجلس السيادة الانتقالي والقائد عبد العزيز الحلو.

وذكر أن الوفد لمس حرصاً شديداً من رئيس مجلس السيادة على تفعيل دور الاتحاد الأفريقي ومواكبته لمتطلبات المرحلة عبر تفعيل الآليات الأفريقية لإيجاد الحلول الأفريقية لمشاكل القارة.

وتعهّد بأن نتائج الزيارة ستجد اهتماماً كبيراً خلال اجتماعات المجلس.

ونوه لقدرة المجلس على تطوير الحلول الأفريقية ومواكبة التطورات في السودان حتى نهاية الفترة الانتقالية وتقديم الدعم اللازم لها.

وأضاف بأن اللقاء أمن على ضرورة تزويد الاتحاد الأفريقي بالقدرات الفنية والسياسية والقانونية اللازمة لإنجاح دوره بالوساطة في قضية سد النهضة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى