أخباررياضة

الهلال السوداني يتسلح بالروح المعنوية لهزيمة صن داونز

جاءت تصريحات معسكر الهلال السوداني متفائلة قبيل مواجهة صن داونز الجنوب أفريقي غداً الجمعة في منافسات دوري أبطال أفريقيا.

التغيير- الخرطوم: عبد الله برير

يلتقي فريق الهلال السوداني عصر غداً الجمعة، نظيره ماميلودي صن داونز الجنوب أفريقي على ملعب الجوهرة الزرقاء، لحساب الجولة الخامسة من مجموعات دوري أبطال أفريقيا.

ويعيش لاعبو الفريق السوداني حالةً من الانتعاش عقب إقصاء المنتخب الوطني السوداني لجنوب أفريقيا والتأهل لنهائيات الأمم الأفريقية بالكاميرون 2022م.

تصريحات متفائلة

المعسكر الهلالي بدا متفائلاً بتحقيق الفوز وعلت نبرة الثقة لدى منسوبيه قبيل المقابلة الأفريقية المرتقبة.

وكتب نائب رئيس نادي الهلال المهندس الطاهر يونس على صفحته بموقع التواصل الإجتماعي «فيسبوك» مُشبهاً لقاء فريقه بلقاء السودان وجنوب أفريقيا.

وقال يونس: «يوم جديد أشبه بما مضى من أيام قبل ساعات الحسم، كلنا ثقة في أنكم في الغد سترسمون بأقدامكم لوحة النصر وروعة المشهد».

وأضاف: «عند رصيف العشم مشدودة أعصابنا، مكتومة آهاتنا، ننتظر ونترقب لما قبل المستحيل».

بوي قائد الهلال

أما قائد الهلال عبد اللطيف بوي فقد وصف المباراة بالمصيرية.

وأكد حرص اللاعبين على بذل قصارى جهدهم من أجل حصد النقاط الثلاث.

وعن صن داونز قال بوي: «الجنوب أفريقي فريق كبير لكن الهلال كبير أيضاً ولا يقل قيمة عن منافسه».

وأضاف القائد: «التفاؤل يسود معسكر الفريق والكل يضع الفوز نصب عينيه ولا شئ سواه».

أجواء المنافس

وفي الجهة المقابلة، وصلت بعثة صن داونز الخرطوم، وأجرى الفريق تدريبين كان ثانيهما بملعب الهلال مسرح المباراة من أجل تحسس الأرضية والتعوُّد على طقس الجوهرة الزرقاء بأم درمان.

وكان الفريق قد ضمِن تأهله للمرحلة المقبلة بالعلامة الكاملة بعد أن فاز في مبارياته الأربع جميعها.

وبات صن داونز أول فريق يضمن التأهل مبكراً في تاريخ البطولة، ووصل إلى معدل تهديفي عالٍ.

الجهاز الفني صن داونز

الإطار الفني للضيوف ورغم التأهل أكد عزمه على هزيمة الهلال واسترداد كرامة منتخب جنوب أفريقيا الذي خرج على يد المنتخب السوداني الأحد.

وقال مدرب الفريق: «نحن هنا من أجل الانتصار ورد الاعتبار للشعب الجنوب أفريقي».

وأضاف: «عصر الجمعة لن نمثل فريقنا فحسب بل نلعب من أجل هيبة منتخبنا وسنعمل على الثأر من الهلال».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى