اخبار دولية

«العنصرية» توقف مباراة في الدوري الإسباني

توقفت مباراة فريقي قادش وفالنسيا في الدوري الإسباني، الأحد، على إثر وقوع حادثة عنصرية غادر بعدها لاعبو فالنسيا الملعب تضامناً مع زميلهم الأسمر مختار دياخابي.

التغيير- وكالات

أجبرت «حادثة عنصرية»، الحكم ديفيد خيمينيز ميدي، الذي أدار مباراة فريقي قادش وفالنسيا في دوري الدرجة الأولى الإسباني «الليغا»، الأحد، على إيقاف مجريات اللقاء.

ووقعت الحادثة العنصرية تجاه لاعب فالنسيا مختار دياخابي.

واعتدى لاعب قادش خوان كالا بعبارات عنصرية على دياخابي خلال المباراة التي حل فيها فالنسيا ضيفاً على قادش في ملعبه ضمن مجريات المرحلة «3» من الدوري الإسباني.

وطبقاً لما نقلته تقارير إعلامية، فإن كالا خاطب دياخابي بعبارة «أيها القرد الأسود».

وعلى إثر هذا الاعتداء اللفظي العنصري، دخل لاعبو الفريقين في مناوشات، قرر بعدها لاعبو نادي فالنسيا مغادرة أرض الملعب احتجاجاً على الحادثة التي وقعت عند الدقيقة 29 من عمر المباراة.

وبعد 30 دقيقة من التوقف، قرر لاعبو فالنسيا النزول إلى أرض الملعب واستكمال المباراة، بينما منح الحكم ميدي 5 دقائق للاعبي الفريقين للقيام بعمليات الإحماء.

وأظهرت الكاميرا حالة غضب من دياخابي الذي بدأ يشرح للحكم ميدي الواقعة، حيث منحه بطاقة صفراء.

ولم يكمل دياخابي المباراة، حيث خرج في الدقيقة «30»، وشارك مكانه هوغو غويامون، فيما ظل خوان كالا الذي سجل الهدف الأول في المباراة في الدقيقة «14»، قبل أن يتعادل المخضرم كيفن غاميرو لفالنسيا في الدقيقة «19».

وذكرت وسائل إعلامية أن الكاميرات رصدت دياخابي يبكي في غرف خلع الملابس، بعد تلقيه إهانات عنصرية لم يتم الكشف عن جميعها باستثناء ما نشرته “كادينا كوبي” الإسبانية.

وفي ديسمبر المنصرم أثارت حادثة عنصرية في الملاعب الأوروبية، الكثير من الجدل، حيث توقفت مباراة باريس سان جيرمان وضيفه باشاك شهير التركي، ضمن منافسات دوري أبطال أوروبا بعدما وجه الحكم الرابع عبارات عنصرية لمساعد مدرب الفريق التركي.

وأشارت التقارير وقتها إلى أن لاعبي باشاك شهير رفضوا استكمال المباراة عند الدقيقة «16»، عقب عبارات عنصرية وجهها حكم المباراة الرابع سباستيان كولتيسكو، لمساعد مدرب الفريق التركي بيير ويبو حيث خاطبه بـ«الزنجي» بدلاً عن اسمه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى