أخبار

ارتفاع حصيلة قتلى أحداث الجنينة إلى 50 وإحراق معسكر للنازحين

أعلنت لجنة أطباء ولاية غرب دارفور ، اليوم الثلاثاء ، ارتفاع حصيلة ضحايا أحداث العنف بمدينة الجنينة ، غربي السودان ، إلى 50 قتيلاً  و132 جريحاً.

الخرطوم:التغيير

وقالت اللجنة في بيان ، إن أحداث العنف ، تواصلت لليوم الرابع على التوالي ، حيث سجلت اللجنة ، حصيلة جديدة من الضحايا ، بلغت(32) قتيلاً  و(78) جريحاً.

وأشارت إلى أن الجرحى ، يتلقون الرعاية الطبية ، بمستشفى الجنينة التعليمي ، ومستشفى السلاح الطبي ، ومستوصف النسيم.

من جهتها ، قالت المنسقية العامة للنازحين واللاجئين في دارفور ، إن مليشيات مسلحة ، استباحت منذ يوم السبت الماضي أحياء بمدينة الجنينة ، هي: “حي جمارك، ومربعات حي الجبل، وعشرة بيوت، وحي التضامن، وحي الثورة، ومعسكر ابوذر، وجامعة  زالنجي، ومعسكر حجاج للنازحين”.

وأضافت في بيان أرسلت نسخة منه لـ(التغيير)، أن النازحين لجاوا ، إلى مدرسة ثانوية قديمة ، وبعض المنازل بالمدينة.

وكشفت عن إحراق معسكر أبوذر بالكامل ، ومعسكر جامعة زالنجي ، وسط صمت ما وصفته بتواطؤ تام من قبل الأجهزة الأمنية السودانية ، بولاية غرب دارفور.

وأكدت استمرار الهجمات بإطلاق دانات مدفعية ثقيلة وخفيفة من الصباح ، مع عجز السلطات ، في حماية النازحين والمدنيين العزل.

وحملت المنسقية العامة لمعسكرات النازحين واللاجئين ، الحكومة الانتقالية ، مسؤولية هذه الهجمات التي قالت إنها مخططة ومدبرة ، والتي ارتكبتها المليشيات المسلحة ، ضد النازحين والمدنيين العزل بمدينة الجنينة ، لتقاعسها في تحقيق العدالة في الجرائم الفظيعة السابقة.

وتفاقمت أحداث العنف ، بمدينة الجنينة ، يوم الاثنين ، استخدمت فيها أسلحة ثقيلة ، وسط غياب حكومي.

لكن ، مجلس الأمن والدفاع السوداني ، أعلن حالة الطوارئ بالولاية ، في محاولة لاحتواء موجة من العنف تجددت بمدينة الجنينة ، خلال نحو 3 أشهر.

 

صعوبات تواجه عمل الأطقم الطبية

 

وعادت لجنة الاطباء وأوضحت ، أنه رغم الهدوء النسبي للأحداث ، منذ ليل الاثنين ، إلا أن الطواقم الطبية ، التي تتوزع على هذه المستشفيات ، ما زالت تعاني صعوبات بالغة في الحركة ، إلى جانب غياب التأمين ،  خاصة مستشفى الجنينة التعليمي. ولفتت إلى أنه ما زال بإمكان المسلحين الدخول إليها والخروج منها ، دون أن يعترضهم أحد ، مما يثير حالة من الفزع والخوف وسط العاملين ، ويعيق بصورة كبيرة تقديم الخدمة العلاجية بالسرعة والكفاءة اللازمة.

وأضافت اللجنة ، إلى أن هناك عدد من الإصابات ، تحتاج إلى إجلاء عاجل إلى العاصمة الخرطوم لحاجتها إلى تدخلات جراحية متقدمة ، لا تتوفر في مستشفيات  المدينة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى