أخبار

السودان: التعنت الإثيوبي يحتم علينا التفكير في كل الخيارات الممكنة

انتهاء جولة مباحثات بشأن سد النهضة الإثيوبي دون إحراز تقدم

قال السودان ، إن التعنت الإثيوبي ، بخصوص سد النهضة ، يحتم عليه  التفكير في كل الخيارات الممكنة لحماية أمنه ومواطنيه ، بما يكفله له القانون الدولي ، دون تقديم إيضاحات أكثر.

الخرطوم:التغيير

وانتهت اليوم الثلاثاء ، بالعاصمة الكنغولية كنيشاسا ، جولة تفاوض بين السودان ، مصر وإثيوبيا ، لم يحرز فيها أي تقدم.

وتأتي جلسة التفاوض الأخيرة ، عقب جولة للمبعوث الخاص للسودان وجنوب السودان، دونالد بوث ، شملت كينشاسا، أديس أبابا ، القاهرة والخرطوم ، في محاولة لتقريب وجهات النظر بين الأطراف.

وأشار فريق التفاوض السوداني حول سد النهضة ، بحسب سونا ، إلى اختتام جولة مباحثات حول سد النهضة الاثيوبي ، دون احراز أي تقدم بسبب التعنت الاثيوبي.

وأكد فريق التفاوض السوداني ، أن إثيوبيا رفضت بإصرار ، كل الخيارات البديلة ، والحلول الوسطى التي تقدم بها السودان ، لمنح دور للشركاء الدوليين ممثلين في الأمم المتحدة والاتحاد الافريقي والاتحاد الاوربي والولايات المتحدة الامريكية في تسهيل التفاوض والتوسط بين الاطراف الثلاث.

وأضاف أن إثيوبيا أصرت ، على مواصلة التفاوض بنفس النهج القديم الذي تم تجريبه منذ يونيو 2020 دون جدوى ، وألا يتابع المفاوضات ، سوى مراقبين يكتفون بالاستماع ولا يحق لهم التقدم بأي فكرة أو مقترح لمساعدة المتفاوضين.

 

مقترح الوساطة الرباعية

 

واوضح فريق التفاوض ، أن السودان ، طرح مقترح الوساطة الرباعية ، بعد ثلاثة أشهر من توقف المفاوضات ، لتعزيز منهجية التفاوض التي لم تحرز أي نجاح خلال دورة الاتحاد الافريقي السابقة.

وشدد السودان خلال الاجتماع ، على خطورة الإجراءات الأحادية الجانب ، خاصة بعد تجربة الملء الأول في يوليو الماضي التي ألحقت أضرارا فادحة بالسودان.

ونوه فريق التفاوض ، إلى أن تلك الأضرار ، تمثلت في شح مياه الرى والشرب حتى في العاصمة الخرطوم ، عندما احتجزت اثيوبيا 3.5 مليار متر مكعب من المياه خلال اسبوع واحد فقط ، دون اخطار السودان مسبقاً ، في حين انه من المتوقع تخزين 13.5 مليار هذا العام حسب الخطط المعلنة من الجانب الاثيوبي. وأكد السودان على أن هذا الأمرمهدد حقيقي ، لا يمكن قبوله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى