أخبار

الجيش السوداني يعلن استرداد 95% من أراضي «الفشقة الكبرى»

أعلن الجيش السوداني استرداد 95% من أراضي منطقة «الفشقة الكبرى» شرقي البلاد، من سيطرة المليشيات الأثيوبية.

الخرطوم: التغيير

وأكد قائد اللواء الخامس للقوات المسلحة السودانية بمنطقة «أم براكيت» العميد، وليد أحمد السجان، استقرار الأوضاع الأمنية بالمناطق المحررة في منطقة «الفشقة».

وأعلن السجان بأن القوات المسلحة استردت 95% من الأراضي المغتصبة بمنطقة «الفشقة الكبرى».

وطالب الجهات التنفيذية في الدولة أن تولي اهتمامها بالمنطقة وتعمل على تهيئة البيئة للموسم الزراعي وتنمية المنطقة لاستقرار المواطنين السودانيين.

وشدد على أن أي محاولة من الجانب الأثيوبي للتوغل في الأراضي السودان ستجد الرد الحاسم من القوات المسلحة.

واستقبل قائد اللواء الخامس، اليوم الخميس، والي القضارف وأمين عام ديوان الزكاة، بمنطقة «أم براكيت».

وقال إن القوات المسلحة بالمنطقة على درجة عالية من الروح المعنوية وعلي قناعة أنهم يدافعون عن الأرض وأن القوات المسلحة بسطت سيطرتها على أراضي «الفشقة» وأنه تبقى منها القليل.

وأشار إلى أنهم قادمون على ذلك الانفتاح الذي انعكس على المنطقة والمزارعين، وسوف ينعكس إيجابا على الموسم الزراعي الصيفي.

من جانبه أكد والي ولاية القضارف، سليمان علي موسى، وقوفهم خلف القوات المسلحة إلى أن تضع علامات ترسيم الحدود.

وأعلن الوالي عن تبرعه لدعم احتياجات رمضان بأكثر من مليون جنيه سوداني.

فيما جدد الأمين العام لديوان الزكاة الاتحادي، أحمد عبد الله عثمان، دعمه للقوات المسلحة ودعم الزراعة لاستقرار المواطنين.

وأعلن عن تبرعه بمبلغ مليار جنيه سوداني لقوات الشعب المسلحة.

ويخوض الجيش السوداني، معارك في منطقة الحدود السودانية الإثيوبية لتحرير أراضي منطقة «الفشقة» التي تسيطر عليها عصابات «الشفتة» الإثيوبية.

وتقول الحكومة السودانية إن التعديات الإثيوبية بدأت بثلاثة مزارعين في العام 1995.

ثم ارتفعت حتى وصل عدد المزارعين ما يزيد عن ١٠ آلاف مزارع.

ويتهم السودان إثيوبيا بالتخلي من التزاماتها بخصوص اتفاقيات الحدود المحسوم أمرها منذ العام ١٩٠٣.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى