أخبار

حمدوك: السلام يوفر أرضية لمستقبل جماعي مبني على المصالح المشتركة

دعا رئيس الوزراء السوداني ، عبد الله حمدوك ، إلى مواجهة التحديات والمشكلات ، التي تواجه ولاية شمال كردفان ، وتحويلها إلى فرص.

الخرطوم:التغيير

وحث حمدوك ، خلال مخاطبته منتدى الصمغ العربي بمدينة الأبيض ، على البحث عن الخصوصية ، فيما يتم إنتاجه والتفرد في تطويره ، لا ما يفرق ويجعل موارد وإمكانيات البلاد ، مقسمة وغير مستفاد منها.

ووصل رئيس الوزراء ، يوم الأربعاء ، إلى مدينة الأبيض ، يرافقه عدد من الوزراء ، حيث التقى بحكومة الولاية ولجنة الأمن ، إلى جانب قيادات الحرية والتغيير ، وممثلي لجان المقاومة.

وقال رئيس الوزراء ، إن الدرس المستفاد من فترة الجفاف والتصحر في حقبة الثمانينات ، هو ضرورة اعتماد التنمية المستدامة ، كمدخل لتوفير احتياجات البشر في الحاضر. إلى جانب ضمان ، توفير احتياجات الأجيال المقبلة ، من خلال الاهتمام بالبيئة واستخدام الطاقة النظيفة ، والتقليل من الملوثات والقطع الجائر للأشجار والممارسات البيئية السالبة التي تهدر الموارد الطبيعية ، وتضر بكل الغطاء الحيوي من نبات ومواشي ، وتضعف العائد منه يوماً بعد يوم، وقد يتلاشى إلى الأبد.

 

موارد هائلة

 

وأشار حمدوك ، إلى أن الأنظار تتجه الآن إلى كردفان ، كمنطقة منتجة وذات موارد هائلة ، في وقت يواجه فيه العالم التدهور البيئي ونقصان الموارد ، وهو ما يجب التغلب عليه ، مع الانتباه في الوقت نفسه ، لضرورات التنمية الاقتصادية  ، والعدالة والسلام الاجتماعي.

وأكد أن الثروات التي تزخر بها  المنطقة ، تشجع على الاستثمار والدخول في شراكات من أجل زيادة الإنتاج ، بحيث يستفيد مواطن المنطقة والسودان ككل ، ويستفيد كذلك المستثمر الذي يبحث عن عائد مجزٍ.

وأوضح رئيس الوزراء ، أن الحكومة تضع السلام في قمة هرم الأولويات ، لأنه يوفر فرصة بناء هذه الأرضية الصلبة التي تجعل من التساكن والجوار أمراً حيوياً لتبادل المنافع ولتتداخل المصالح الاقتصادية والاجتماعية ، لتتأسس علاقات استراتيجية بين المجموعات السكانية ، مبنية على المصالح المشتركة والمستقبل الجماعي الزاهر للأجيال الحالية والممقبلة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى