أخبار

ارتفاع طفيف للدولار مقابل الجنيه السوداني قبيل رمضان

سجل الدولار اليوم الإثنين، ارتفاع طفيفا مقابل الجنيه السوداني في السوق الموازية، حيث ارتفع السعر إلى 384 جنيها، مقارنة ب 383 جنيها، ليوم أمس.

الخرطوم: التغيير: الفاضل إبراهيم

فيما حافظت الأسعار في البنك المركزي على مستوياتها وظل سعر الدولار في حدود 383 للبيع و381 للشراء.

وبحسب الموقع الرسمي لبنك السودان وصل سعر الجنيه الإسترليني إلى 523 جنيها للبيع، و521 للبيع.

وبلغ الدينار الكويتي 1262 للبيع، و1255 للشراء، والريال السعودي 102 للبيع، و101 للشراء، والدرهم الإماراتي 104 للبيع، و103 للشراء، واليورو 455 للبيع، و453 للشراء.

ووصف متعاملون بالسوق الموازية لـ (التغيير)، الارتفاع بالمعقول في ظل الإقبال النسبي على العملة في شهر رمضان.

وأشاروا إلى أن رغبة البعض في شراء احتياجاتهم قبل الشهر رمضان ساهمت في الارتفاع

وتوقعوا أن تستقر الأسعار خلال الأيام المقبلة، أو ترتفع بوتيرة طبيعية عكس ما كان يحدث في السابق.

وكان نائب محافظ بنك السودان المركزي، محمد أحمد البشري، قد وصف سياسية تحرير الصرف بالناجحة.

وقال البشري خلال ورشة عمل متطلبات اندماج المصارف والمؤسسات المالية مع النظام المصرفي العالمي والتي أقيمت مطلع أبريل الحالي، أن السياسة حققت نجاح فاق حد التوقعات.

وأوضح أن البعض كان يعتبرها مغامرة، ونوه إلى أنه وبحسب الأسس العلمية التي يقوم عليها سعر الصرف كان يتوقع أن تحدث قفزة في السوق الموازي ولكن هذا لم يحدث.

ولفت محافظ البنك المركزي  إلى أن المشكلة التي تواجههم الآن هي توفير نوافذ للبنوك والصرافات لتداول العملات.

وأصدر بنك السودان المركزي في فبراير الماضي، تعليمات للبنوك بتوحيد سعر الصرف الرسمي والموازي.

وترك المركزي للبنوك تحديد السعر الذي تراه مناسبا، والتخلي عن السعر التأشيري الرسمي الذي كان سائدا بواقع 55 جنيها للدولار.

وأوضح أن السياسات الجديدة من شأنها توحيد واستقرار سعر الصرف وتحويل الموارد من السوق الموازي إلى السوق الرسمي.

بجانب استقطاب تحويلات السودانيين العاملين بالخارج وتدفقات الاستثمار الأجنبي، فضلا عن تطبيع العلاقات مع مؤسسات التمويل الإقليمية والدولية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى