أخبار

مصر تبدي استعدادها لتلبية احتياجات السودان في مجال النقل

أبدت مصر استعداها لتلبية كل احتياجات السودان في مجال النقل من أجل تطوير القطاع خدمة لمصالح البلدين.

الخرطوم: التغيير

عُقدت اليوم الإثنين، بالعاصمة الخرطوم، جلسة مباحثات موسعة بين الجانبين المصري والسوداني، في مجال قطاع النقل.

رأس الجانب الجانب السوداني فيها وزير النقل والبنى التحتية، ميرغني موسى، فيما رأس الجانب المصري وزير النقل، كامل الوزير.

وأكد وزير النقل المصري، في بداية الجلسة استعداد بلاده لتلبية كل احتياجات السودان في مجال النقل من أجل تطوير حركة النقل، بين السودان ومصر.

واكد الوزير المصري توفر الإرادة لتطوير قطاع النقل بين البلدين.

وأكد السعي لتطوير ميناء وادي حلفا في أقرب وقت، وتنفيذ الخطة الإسعافية التي طرحها الجانب السوداني فوراً لتطوير وتشغيل الميناء.

وشدد وزير النقل المصري على ضرورة تطوير هيئة وادي النيل للملاحة النهرية وسفنها.

من جانبه قدم مدير عام هيئة سكك حديد السودان، وليد محمود أحمد، عرضا لمجالات التعاون في قطاع النقل بين البلدين.

بجانب عرض عن الربط السككي والمسارات المقترحة لتنفيذه.

وتناول العرض الربط السككي مع مصر عبر وادي حلفا، على أن يتم البدء بالربط من أبو سمبل إلى وادي حلفا.

ثم من وادي حلفا إلى أبو حمد بطول 350 كيلومترا، ومن أبو حمد إلى الخرطوم مرورا بعطبرة بطول 500 كيلومتر.

من جانبه أكد وزير النقل السوداني، أن الإرادة موجودة في وزارتي النقل في البلدين.

ولفت إلى استعدادهم لمواكبة تلك السرعة في التنفيذ.

وأكد أن الشراكة بين السودان ومصر في مجال النقل تعكس اهتمام البلدين بتطوير علاقاتهما في كافة المجالات.

وأبان أن هيئة وادي النيل يجب أن تكون نموذجا للشراكة الحقيقية بين مصر والسودان.

وعبر وزير النقل السوداني عن تقديره لسرعة الاستجابة من الجانب المصري بخصوص الاتفاق حول بروتوكول التدريب في مجال النقل.

والذي أوضح أن تنفيذه بدأ بشكل سريع سيتواصل في تلك الفترة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى